اعتقل في سن 18 عامًا.. وفاة شاب مصري داخل محبسه بعد 8 سنوات من القبض عليه

المعتقل الشاب إسلام ممدوح الحسيني (مواقع التواصل)

وثّقت مؤسسات حقوقية مصرية وفاة المعتقل الشاب “إسلام ممدوح الحسيني” (26 عامًا) جراء إصابته بنوبة قلبية داخل محبسه.

وقالت منصة (نحن نسجل) الحقوقية إن والدة الحسيني فوجئت بخبر وفاته أثناء ذهابها لزيارته في سجن أبو زعبل، لتتسلم جثمانه بدلًا من لقائه.

وأضافت (نحن نسجل) أن زملاء الراحل في الزنزانة عجزوا عن إنقاذه بعد إصابته بالأزمة القلبية.

ووفقًا للشبكة المصرية لحقوق الإنسان، اعتقل الحسيني عام 2014، عندما كان يبلغ من العمر 18 عامًا، على ذمة قضية مقتل الصحفية ميادة أشرف.

وتعد هذه الوفاة الثانية داخل مقرات الاحتجاز المصرية منذ بداية الشهر الحالي، بعد وفاة المعتقل السيد محمد عبد الحميد الصيفي (61 عامًا) بعد 5 أيام من اعتقاله.

ووثقت منظمات حقوقية مئات الوفيات بسبب الإهمال الطبي والتعذيب داخل مقرات الاحتجاز المصرية منذ يونيو/حزيران 2013.

ووفقًا لمنظمة (كوميتي فور جستس) الحقوقية، توفي 1184 معتقلًا مصريًا داخل مقرات الاحتجاز منذ عام 2015.

المصدر : الجزيرة مباشر