مصر.. إخلاء سبيل 25 محبوسا احتياطيا

مطالبات بالإفراج عن جميع معتقلي الرأي في مصر
مطالبات بالإفراج عن جميع معتقلي الرأي في مصر (غيتي)

أعلن عضوان في لجنة العفو الرئاسي بمصر، اليوم الأحد، إخلاء سبيل 25 محبوسًا احتياطيًا.

وقال عضو اللجنة طارق العوضي عبر صفحته على فيسبوك “25 أسرة ستسعد اليوم بعودة غائبها، نتمنى ذلك لباقي المحبوسين”، من دون ذكر عدد تلك البقية.

ونشر العوضي الأسماء من دون التطرق إلى التهم الموجهة إليهم ولا مدد حبسهم احتياطيًا.

وأكد طارق الخولي -النائب البرلماني وعضو لجنة العفو- عبر صفحته في فيسبوك إخلاء سبيل 25 محبوسًا احتياطيًا، من دون تفاصيل أكثر.

ووفق القانون المصري، فإن النائب العام هو صاحب السلطة في إخلاء سبيل المحبوسين احتياطيًا، بينما لرئيس البلاد حق العفو عن كامل العقوبة أو بعضها للصادر بحقهم أحكام نهائية.

وفي 24 أبريل/نيسان الماضي، جرى تفعيل عمل لجنة العفو مع إعادة تشكيلها بتوجيه رئاسي، وذلك بالتزامن مع دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى بدء أول حوار وطني منذ وصوله إلى السلطة صيف 2014.

ومنذ هذه الدعوة، بلغ عدد من أُطلق سراحهم بقرارات قضائية أو عفو رئاسي في قضايا رأي وتعبير ما لا يقل عن 405 سجناء، حسب رصد أولي لوكالة الأناضول.

وتفيد تقديرات غير رسمية بأن العدد بلغ 800 من دون تحديد عدد المعارضين بينهم، إذ عادةً ما تقول السلطات إنها تلتزم بالقانون ولا تميز بين سجين وآخر والجميع لديها سواء.

وقائمة اليوم الأحد هي سادس قائمة عفو تصدرها اللجنة التابعة للرئاسة خلال 31 يومًا.

وإجمالًا، جرى أثناء هذه الفترة إطلاق سراح 258 من سجناء الرأي، ما يتجاوز 50% من إجمالي عدد المطلق سراحهم، ما يفيد بتسارع وتيرة الإفراجات، استجابة لطلبات معارضين وإدارة الحوار الوطني، بحسب مراقبين.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + مواقع التواصل