مقتل جندي إسرائيلي.. “عرين الأسود” تعلن مسؤوليتها عن عمليات إطلاق نار بالضفة الغربية

عرين الأسود
صورة أرشيفية لمقاتلين من مجموعات "عرين الأسود" (الجزيرة)

أعلنت مجموعات “عرين الأسود” مسؤوليتها عن عمليات إطلاق نار ضد قوات الاحتلال في الضفة الغربية، أدت إحداها إلى مقتل جندي إسرائيلي، وفقًا لما أعلنه الاحتلال.

وقالت “عرين الأسود” في بيان إن مقاتليها نفّذوا “عملية (مستوطنة) شافي شومرون”، التي “أوقعت إصابات مؤكدة وقتلى”.

وأضاف البيان أن مقاتلي المجموعات نفّذوا بعدها “عملية دوار دير شرف موقعين بالغ الإصابات، ومن ثم نفّذ أسود العرين عملية نوعية تجاه مجموعة من المستوطنين فوق تلة جرزيم، كما نفّذ المقاتلون عملية في كدوميم وعلى مفرق قرية بيتا”.

وأعلنت عرين الأسود أن الأربعاء “يوم نفير عام وإضراب واشتباك شامل في كل نقطة بالضفة الغربية، تضامنًا مع أهلنا في مخيم شعفاط”.

وتعهدت المجموعات بأن “تذيق الاحتلال أضعاف ما ذاق أهالينا في مخيم شعفاط، أما للمستوطنين نقول للمرة الثالثة سنرى مَن سيحاصر مَن”.

وأعلن جيش الاحتلال، الثلاثاء، مقتل أحد جنوده “نتيجة عملية إطلاق النار التي وقعت قرب (شافيه شومرون)”، وهي مستوطنة شمالي الضفة المحتلة.

وذكر في بيان أن مسلحين فلسطينيين “أطلقوا النار من سيارة مسرعة نحو عدد من الجنود”، الذين كانوا يقومون بتأمين مسيرة للمستوطنين في المنطقة.

وسبق أن أعلنت مجموعات “عرين الأسود”، التي تضم مقاومين من مختلف الفصائل الفلسطينية، مسؤوليتها عن عدة عمليات في مناطق بالضفة الغربية المحتلة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر