ليبية تعثر على أبنائها السبعة المفقودين داخل مقبرة جماعية في ترهونة.. وتوجه نداء عبر الجزيرة مباشر (فيديو)

تعيش امرأة ليبية حالة من الصدمة بعدما تلقت خبر مقتل أولادها السبعة الذين كانوا مفقودين.

وفجعت الحاجة غزالة بأبنائها بعدما عُثر عليهم داخل مقابر جماعية بمدينة ترهونة الليبية، والتي كانت تسيطر عليها قوات عسكرية موالية للجنرال خليفة حفتر.

وقالت “جاءوا لأخذ أولادي من البيت الساعة 1 ليلًا، انتزعوهم من بين أبنائهم ونسائهم، كتفوهم ووضعوهم في 7 سيارات”.

وتقول بصوت متألم “يا ريت قتلوهم قتلة طبيعية، عذبوهم”.

ووجهت نداء عبر الجزيرة مباشر لملاحقة قتلة أولادها، وقالت “يا ناس اجلبوا لي من قتل أولادي ولا أريد شيئًا آخر. أريد أن أراه بعيني، وأسأله ما السبب الذي دعاك لقتلهم؟”.

وتعول الحاجة غزالة الآن 7 عائلات و14 طفلًا وسط ظروف معيشية بالغة القسوة.

ومنذ يونيو/حزيران 2020، تواصل السلطات الليبية اكتشاف مقابر جماعية وفردية، وانتشال جثث ورفات في مدينة ترهونة جنوب العاصمة طرابلس، بعد استعادتها من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر .

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2021 دعا مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة السفير، طاهر السني، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، المحكمة الجنائية الدولية إلى التعاون بشأن المقابر الجماعية المكتشفة في ترهونة.

ومثلت ترهونة قاعدة رئيسة لقوات حفتر في المنطقة الغربية.

المصدر : الجزيرة مباشر