يشتبه في أنهم موالون لروسيا.. قراصنة يهاجمون مواقع إلكترونية لمطارات أمريكية

قراصنة يهاجمون مواقع إلكترونية لمطارات أمريكية (رويترز - أرشيف)

تعطّلت مواقع إلكترونية تابعة لعدد من المطارات الأمريكية الرئيسية مدة وجيزة، أمس الاثنين، في أعقاب هجمات إلكترونية يعتقد أن مجموعة قرصنة موالية لروسيا حرضّت عليها.

وقالت الوكالة الأمريكية للأمن الإلكتروني وأمن البنية التحتية إنها “على عِلم بتقارير عن هجمات موزّعة لحجب الخدمة تستهدف العديد من المواقع الإلكترونية لمطارات أمريكية”.

وأوضح متحدث باسم الوكالة أنهم ينسقون مع الكيانات التي يحتمل أن تكون قد تأثّرت بهذه الهجمات ويقدمون لها المساعدة إذا اقتضت الضرورة.

واستهدفت الهجمات الموزعة لحجب الخدمة (دي دي أو إس) المواقع الإلكترونية لمطارات مدن أتلانتا وشيكاغو ولوس أنجلوس ونيويورك وفينيكس وسانت لويس.

وتعمل “الهجمات الموزعة لحجب الخدمة” على إغراق المواقع الإلكترونية والخوادم بحركة خاطئة وإرباكها، وذلك لإضعاف وظائفها أو تعطيلها كليًّا.

وبدأت الهجمات على مواقع المطارات الأمريكية بعد أن نشرت جماعة “كيل نت” (شبكة اقتل) للقرصنة الموالية لروسيا قائمة بالمواقع المستهدفة وشجعت أنصارها على مهاجمتها.

وأصابت الهجمات الإلكترونية المواقع التي تقدم الخدمات للمسافرين فقط وليس تلك المعنية بالعمليات، وقال مطار (هارتسفيلد جاكسون) في مدينة أتلانتا إن موقعه “عاد للعمل بعد حادث في وقت مبكر من صباح الاثنين جعله غير متاح للجمهور، وإن التحقيق جارٍ في الحادث.

وبدا أن معظم مواقع المطارات المستهدفة عادت إلى العمل بشكل طبيعي بعد توقفها موقتًا عن الاتصال بالإنترنت.

وأعلنت مجموعة (كيل نت) الأسبوع الماضي مسؤوليتها عن هجمات على عدد من المواقع الإلكترونية التابعة للحكومة الأمريكية، وعلى مواقع دول أخرى تعارض الغزو الروسي لأوكرانيا.

المصدر : الفرنسية