“روسيا تخسر”.. مجموعة السبع والناتو يحذران موسكو وفرنسا ترسل تعزيزات عسكرية إلى شرقي أوربا

فرنسا رافال
قالت فرنسا إنها ستنشر مقاتلات من طراز رافال في ليتوانيا (الفرنسية)

أعلنت فرنسا أنها سترسل جنودًا ومقاتلات ومدرعات ودبابات قتال رئيسية إلى دول في الجناح الشرقي لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في الأسابيع المقبلة، بينما قال الأمين العام للحلف إن روسيا تخسر في أوكرانيا.

وقال وزير الجيوش الفرنسية سيباستيان لوكورنو إن بلاده ستنشر مدرعات لسلاح المشاة ودبابات (لوكلير) في رومانيا وتعزيزات في إستونيا خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف الوزير خلال جلسة استماع أمام لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ “سنواصل أيضًا تعزيز وضعنا الدفاعي في ليتوانيا من خلال نشر طائرات رافال لتوفير الأمن الجوي”.

وذكر لوكورنو أن من المقرر “نشر سَرية مشاة معززة من القوات الخفيفة”، تُقدَّر بنحو 100 فرد إضافي ومزودة بمركبات غريفون في إستونيا خلال عام 2023.

وأضاف أن القرار يأتي في ضوء الوضع بالجناح الشرقي للناتو والقتال العنيف في أوكرانيا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر عسكري لم تذكره أن باريس ستضاعف قوتها العاملة على الأرض في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل عبر نشر 12 آلية مدرعة و12 دبابة لوكلير.

وتقود فرنسا مهمة الناتو في رومانيا التي تضم حاليًا 350 جنديًّا، بالإضافة إلى قوات بلجيكية وهولندية.

كما يتمركز نحو 300 جندي فرنسي حاليًا في إستونيا في إطار قوات الحلف.

وفي السياق، قال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ، الثلاثاء، إن روسيا تخسر على أرض المعركة في أوكرانيا.

وأضاف في مؤتمر صحفي، قبل يوم من اجتماع مقرر لوزراء دفاع الحلف، أن الهجمات الروسية على المدنيين والمدن الأوكرانية “دليل ضعف”.

وذكر ستولتنبرغ أن الاجتماع سيبحث التقدم المحرَز في تعزيز موقف الردع والدفاع للناتو قبل ما وصفه بـ”الشتاء الصعب”، محذرًا من أن “أي هجوم متعمد على البنية التحتية الحيوية للحلفاء سيقابَل برد موحد وحازم”.

بدورهم، قال زعماء دول مجموعة السبع في بيان إن “الهجمات العشوائية على السكان المدنيين الأبرياء في أوكرانيا تشكل جريمة حرب”.

وأكد البيان الذي صدر عقب اجتماع لهم عبر الفيديو أن الدول السبع ستواصل “تقديم الدعم لأوكرانيا بمختلف أشكاله طالما تطلّب الأمر ذلك”. وتوعد زعماء مجموعة السبع باستمرار “فرض المزيد من التكاليف الاقتصادية على روسيا”.

ودعا البيان بيلاروسيا إلى “وقف تمكين روسيا من شن حربها العدوانية على أوكرانيا”.

وأدان بيان مجموعة السبع “التصرفات الروسية في محطة زابوريجيا النووية”، محمّلًا موسكو “مسؤولية أي حادث داخل المحطة”.

وأكد البيان أن “أي استخدام للأسلحة الكيميائية أو البيولوجية أو النووية من قِبل روسيا ستكون له عواقب وخيمة”.

وتضم مجموعة السبع الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا واليابان وكندا وإيطاليا.

المصدر : وكالات