قضية “كتائب حلوان”.. إحالة أوراق 10 معتقلين في مصر إلى المفتي

عدد من المعتقلين في السجون المصرية (أرشيفية - مواقع)

قضت محكمة جنايات القاهرة بالعاصمة المصرية، اليوم الأحد،  بإحالة أوراق 10 معتقلين في القضية المعروفة إعلاميًّا باسم (كتائب حلوان) إلى مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم.

وحددت المحكمة جلسة 19 يونيو/حزيران المقبل للنطق بالحكم.

وذكرت هيئة المحكمة أن المعتقلين “انضموا إلى جماعة أُسِّست على خلاف أحكام القانون، وهدفها تعطيل أحكام الدستور والإضرار بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي” وهي التهم التي ينفونها.

وعرضت الشرطة مقاطع فيديو لعدد من المعتقلين لما قيل إنها اعترافاتهم بالانتماء “لتنظيم إرهابي مسلح” يهدف إلى زعزعة الأوضاع الأمنية في عدد من المحافظات.

وتعود القضية إلى عام 2013 وأُدرج فيها 215 متهمًا تمت إضافتهم جميعا إلى “قوائم الإرهاب” عام 2017.

وفي سبتمبر/أيلول 2020، أعلنت مصادر حقوقية وفاة المعتقل عبد الرحمن محمد زوال في سجن طرة.

وقالت منظمة (نحن نسجل) التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرًّا لها، إن زوال (39 عامًا) متهم في قضية (كتائب حلوان) وتوفي داخل معتقله بعد “وضعه في زنازين التأديب لمدة 3 أيام”.

وندد عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي ومنظمات حقوقية بقرار اليوم، واستنكروا السياسات المتبعة تجاه المعارضين.

وصنفت السلطات المصرية جماعة الإخوان “تنظيمًا إرهابيًّا” بقرار حكومي منذ ديسمبر/كانون الأول 2013، بعد أشهر من إطاحة الجيش بالراحل محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًّا في مصر.

وتنفي جماعة الإخوان المسلمين علاقتها بأي أعمال عنف أو شغب، وأكدت مرارًا التزامها بالسلمية في الاحتجاج على “الانقلاب العسكري”.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع مصرية