سودانيون يغلقون طرقًا بالخرطوم وواشنطن تحذر رعاياها

سودانيون يتظاهرون في العاصمة الخرطوم (رويترز)

أغلق سودانيون، الثلاثاء، طرقًا رئيسية وفرعية وأحرقوا إطارات بالعاصمة الخرطوم ومدن أخرى، احتجاجًا على قمع قوات الأمن للمظاهرات، في حين حذّرت واشنطن رعاياها من أعمال عصيان مدني يتوقع أن تحدث في البلاد.

وأغلق محتجون شوارع رئيسية في بعض أحياء الخرطوم، وبحري (شمالي العاصمة) وأم درمان (غربها)، ومدينة مدني (وسط)، بالحواجز الإسمنتية وإطارات السيارات المشتعلة.

3 قتلى و169 إصابة

وجاءت الإجراءات احتجاجًا على استهداف قوات الأمن للمظاهرات المطالبة بـالحكم المدني، غداة مقتل 3 أشخاص وإصابة 169 آخرين.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قالت لجنة أطباء السودان (غير حكومية)، إن 3 قتلى و169 إصابة بينهم 32 بالرصاص الحي، هي حصيلة استهداف قوات الأمن لمظاهرات الاثنين، في العاصمة الخرطوم ومدينة ود مدني، للمطالبة بـالحكم المدني الكامل.

وأفادت اللجنة في بيانين، بأن 3 مدنيين فقدوا أرواحهم نتيجة إطلاق النار المباشر بالذخيرة الحية من قبل قوات الأمن خلال الاحتجاجات السلمية المناهضة للانقلاب.

وأوضحت أن اثنين منهما قُتلا خلال تظاهرات الخرطوم، والثالث في مدينة ود مدني، عاصمة ولاية الجزيرة.

وذكرت أن عدد الإصابات جراء استهداف قوات الأمن للمتظاهرين بلغ 169 بينهم 32 بالرصاص الحي اثان منهما حالتهما الصحية غير مستقرة.

وبينت أن عدد الإصابات بالخرطوم بلغ 166، و3 في ود مدني.

واشنطن تحذر رعاياها

وفي هذا السياق، دعت سفارة الولايات المتحدة لدى السودان، رعاياها إلى تجنب الحشود بالخرطوم ومدن أخرى.

وقالت السفارة في تدوينة عبر فيسبوك، إنه من المتوقع أن تحدث أعمال عصيان مدني اليوم 25 يناير/كانون الثاني في الخرطوم وربما في ولايات أخرى.

وأضافت “قد يشمل ذلك مظاهرات مركزية أو لا مركزية، وقطع الطرق من قبل المحتجين، وإغلاق الأعمال التجارية”.

وتابعت “قوى الأمن قد تغلق الجسور، وقد تستمر الاحتجاجات وأعمال العصيان المدني في الأسابيع القادمة”.

إطلاق سراح 9 من أطباء بلا حدود

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في بيان إن السلطات السودانية أطلقت سراح 9 من أعضائها اليوم الثلاثاء.

وكان الـ9 قد احتجزوا في الخرطوم أمس الاثنين وهم في طريق عودتهم من مستشفى محلي إلى مكتبهم.

وأضاف البيان أن فرق الطوارئ التابعة للمنظمة تعمل مع السلطات الطبية في الخرطوم على علاج حالات كوفيد-19 وكذلك علاج المتظاهرين الذين أصيبوا في احتجاجات مناهضة للجيش في الفترة الأخيرة.

وكانت لجنة أطباء السودان المركزية قد قالت أمس إن أطباء سودانيين وغير سودانيين من أعضاء منظمة أطباء بلا حدود قد اعتقلوا.

 

ومنذ 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يشهد السودان احتجاجات ردا على إجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وهو ما تعتبره قوى سياسية انقلابا عسكريا، في مقابل نفي الجيش.

وسقط في المظاهرات التي بدأت منذ ذلك التاريخ 76 قتيلا، ومئات من الجرحى، بحسب لجنة أطباء السودان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات