بعد طعن 6 أفراد.. سلاسل متاجر في نيوزيلندا تسحب السكاكين والمقصات من أرففها

مصاب يُنقل إلى سيارة إسعاف بعد حادث الطعن في سوبر ماركت كونت داون (رويترز)

قالت مجموعة كاونت داون النيوزيلندية للسوبر ماركت اليوم السبت إنها سحبت السكاكين والمقصات من أرففها وذلك بعد يوم من قيام رجل وصفته السلطات بأنه “متطرف عنيف” بطعن 6 أشخاص في أحد متاجر الشركة.

وقالت كيري هانفين المديرة العامة لشؤون السلامة بمجموعة كاونت داون “اتخذنا الليلة الماضية قرارًا بسحب جميع السكاكين والمقصات من أرففنا مؤقتًا في الوقت الذي ندرس فيه إن كان علينا الاستمرار في بيعها”.

وقالت في بيان إعلامي “نريد أن يشعر كل فريقنا بالأمان عندما يأتون إلى العمل، خاصة بالنظر إلى أحداث أمس”. وذكرت وسائل إعلام محلية أن سلاسل متاجر أخرى سحبت أيضًا السكاكين الحادة.

وقتلت الشرطة بالرصاص المهاجم وهو سريلانكي لم يتم الكشف عن اسمه بسبب أوامر قضائية بعدم النشر.

وقالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن “ما حصل اليوم لا يوصف، كان عمل كراهية”، وأضافت أن الهجوم لا يمثل أي دين ولا أي مجموعة ثقافية أو عرقية، وأن المهاجم “وحده يتحمل مسؤولية هذه الأعمال”.

وكانت الشرطة تلاحق الرجل عندما دخل سوبر ماركت كونت داون في مركز نيو لين التجاري في أوكلاند. وقالت إنها اعتقدت أنه دخل للتسوق لكنه التقط سكينًا من أرفف المعروضات وبدأ في طعن الناس.

وقالت الشرطة إنها أطلقت النار عليه في غضون دقيقة من بدء عملية الطعن، وأن 3 من الضحايا الـ 6 حالتهم خطيرة.

وتشهد نيوزيلندا حالة من التأهب منذ أن قتل مسلح من دعاة تفوق العرق الأبيض 51 شخصًا في مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش في 15 مارس/آذار 2019.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز