استأنفت رحلاتها الجوية الإنسانية.. الأمم المتحدة: أفغانستان في انتظار مجاعة محتملة

الأمم المتحدة تحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في أفغانستان (رويترز)

استأنفت الأمم المتحدة الرحلات الجوية الإنسانية إلى شمال أفغانستان وجنوبها بحسب ما أعلن متحدث باسم المنظمة، وحذرت من أفغانستان “فريسة الصراع والجفاف في انتظار مجاعة محتملة”.

وقالت وكالات إغاثة إن كثيرين في أفغانستان كانوا يعجزون عن توفير الطعام لعائلاتهم في موجة جفاف شديدة تعصف بالبلاد حتى قبل أن تسيطر حركة طالبان على السلطة، الشهر الماضي.

وأوضحت المنظمة الدولية، أمس الخميس، أن الملايين أصبحوا مهددين بالمجاعة في ظل عزلة الدولة وانهيار الاقتصاد.

واستأنفت الأمم المتحدة الرحلات الجوية الإنسانية إلى شمال أفغانستان وجنوبها، وقال المتحدث باسم المنظمة ستيفان دوجاريك إن الخدمات الجوية الإنسانية بدأت تسيير رحلات إلى هناك.

وأوضح أن الخدمات الجوية الإنسانية التابعة للأمم المتحدة تُسيّر حاليا رحلات جوية لتمكين 160 منظمة إنسانية من مواصلة أنشطتها المنقذة للأرواح في أفغانستان.

وتربط هذه الخدمات الجوية العاصمة الباكستانية إسلام آباد بمدينة مزار الشريف في شمال أفغانستان وقندهار في الجنوب، وأقلعت 3 رحلات حتى الآن إلى مزار الشريف منذ 29 أغسطس/آب الماضي.

والخدمة الجوية الإنسانية التابعة للأمم المتحدة يُشغّلها برنامج الغذاء العالمي، وقال المتحدث إن هناك جهودا تبذل لتسيير مزيد من تلك الرحلات إلى وجهات إضافية.

وأوضح أنه بدءًا من 2002 إلى 2021، قدمت الخدمة الجوية الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان معونات لأكثر من 20 وجهة في البلاد.

وأضاف أن هذه الخدمة ستسعى للعودة إلى هذه المواقع ما إن يسمح الوضع الأمني والتمويل بذلك، مشيرا إلى أن المسؤولين يعملون على إنشاء جسر جوي لنقل مواد غير غذائية كالإمدادات الطبية ومعدات الطوارئ.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة