فرنسا.. مرشح محتمل للانتخابات الرئاسية يؤكد تلقيه تهديدا بالقتل (فيديو)

اريك زمور
الكتاب الفرنسي اليميني المتطرف إيريك زمور (الفرنسية-أرشيف)

كشف إيرك زمور الناشط السياسي والكاتب اليميني الفرنسي المثير للجدل والمعروف بآرائه المتعصبة والعنصرية أنه تعرض للتهديد بالقتل من قبل شخص مسلم، مشيرا إلى أن ما وقع له يتكرر يوميا في الشارع الفرنسي.

وقال زمور إنه كان في طريقه لموعد عمل في شارع (كليشي) الباريسي القريب من المكان الذي يسجل فيه لقاءاته التلفزيونية عندما قام شاب مسلم بالتهجم عليه لفظيا وصرخ في وجهه مستشهدا بنصوص من القرآن وقال “سأنال منك”.

وأضاف زمور”إن ما وقع لي يتكرر يوميا مع العديد من الفرنسيين، لكن من حسن حظي أنني استفيد من الحماية الأمنية عكس باقي الفرنسيين”.

وتابع “بعدها قام الشرطي المسؤول عن حمايتي بوضعي داخل السيارة”.

وأضاف “هذه هي فرنسا اليوم، وجميع الفرنسيين يواجهون هذه المشاهد بصورة متكررة، وهناك اعتداءات واتهامات وحالات سب وشتم على الدوام”.

وأكد زمورعلى أنه من ظل على مدى السنوات الماضية يتعرض للعمليات العدائية هو ما استدعى استفادته من حماية أمنية تكون معه أينما حل وارتحل.

يذكر أن إيريك زمور الذي أعلن عن طموحاته الرئاسية والمعروف بأنه أكثر الكتاب الفرنسيين المعادين للإسلام والمهاجرين مَثُلَ أمام أحد المحكمة الفرنسية في العاصمة باريس خلال الشهر الجاري بتهمة “التحريض على الكراهية والعنصرية”.

ويتعلق الأمر بتصريحين أطلقهما زمور بين عامي 2019 و2020، عندما حل ضيفا على أحد برامج قناة (سي نيوز) الفرنسية، وقال فيها إن المهاجرين القاصرين غير المرفقين بأسرهم لا يفعلون شيئا في فرنسا واصفا إياهم بــ”اللصوص والقتلة والمغتصبين”.

وكانت آخر التصريحات الإعلامية التي تكشف عن عنصرية زمور هي دعوته لحظر إطلاق اسم “محمد” على أبناء المسلمين والمهاجرين في فرنسا.

جاء ذلك في مقابلة أجراها على قناة (فرانس 2)  قال فيها “إنه في حال وصوله إلى منصب رئيس الجمهورية سيحظر اسم محمد”، مضيفا أن هناك إجراءات أخرى سيتخذها في حال انتخابه رئيسا لفرنسا، منها وضع قواعد للأسماء التي تطلق على أطفال المسلمين.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي