هل يشكل المستقيلون من حركة النهضة التونسية حزبا جديدا؟ (فيديو)

قالت جميلة الكسيكسي عضو مجلس نواب الشعب التونسي والقيادية المستقيلة من حركة النهضة إن من الممكن أن ترتفع أعداد الاستقالات من داخل حركة النهضة خلال الأيام القادمة.

وأضافت جميلة في لقاء مع (المسائية) على الجزيرة مباشر أن الاستقالات من الحركة “ترتكز على الحوكمة والدفع من أجل الإصلاح المؤسسي داخل الحركة وخيارات القيادة السياسية التي لم ترضي الكثير من القواعد والقيادات داخل الحركة”.

وذكرت أن تأسيس حزب جديد فكرة مؤجلة في الوقت الحالي، مشيرة إلى أن الأولوية بالنسبة للمستقيلين حاليا ينصب على معالجة الوضع السياسي في تونس.

وقالت جميلة إن هذه ليست المرة الأولى التي تحدث فيها استقالات في حركة النهضة، ولكن الفارق أن الاستقالات هذه المرة ضمت قيادات وجاءت بشكل جماعي على عكس ما حدث في مرات سابقة.

وكان د. عبد اللطيف المكي القيادي المستقيل من حركة النهضة قال في تصريحات سابقة إن المستقيلين من حركة النهضة قد يجتمعون في عمل حزبي مشترك.

وارتفع عدد الاستقالات من حركة النهضة إلى 131 بعد إعلان 18 عضوا جديدا مساء الأحد عن استقالتهم.

وأُعلن عن الاستقالات الجديدة في بيان مشترك وقع عليه الأعضاء المستقيلون من بينهم قياديون ووزراء ونواب سابقون في الحركة (53 مقعدا من أصل 217 بالبرلمان المجمد) ونشر عبر فيسبوك، منها صفحة وزير الصحة السابق والقيادي المستقيل من النهضة عبد اللطيف المكي.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة