استشهاد 5 فلسطينيين في مواجهات مع الاحتلال خلال حملة اعتقالات بالضفة (فيديو)

تشييع جثمان الشهيد أسامة صبح (وفا)

استشهد 5 فلسطينيين على الأقل خلال الليلة الماضية خلال حملة اعتقالات نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس.

ونقلت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية عن ناطق باسم جيش الاحتلال قوله إن تبادلًا لإطلاق النار وقع في عدة حوادث في الضفة الغربية خلال عملية واسعة النطاق لقوات الجيش ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأضافت الصحيفة نقلًا عن الناطق العسكري الحديث يدور حول عملية اعتقال واسعة النطاق تتعلق بالبنية التحتية لحركة حماس التي تتابعها شرطة الاحتلال منذ عدة أيام، وإن حملة الاعتقالات نٌفّذت في 3 مناطق بالضفة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأحد استشهاد 3 مواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت عنان قرب رام الله، شمال غرب القدس.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن قوات الاحتلال حاصرت منزلًا زراعيًا في منطقة خلة العين بقرية بيت عنان، وأطلقت النار والقذائف باتجاهه، وأن دوي انفجار ضخم سمع في محيط منطقة خلة العين.

ونقلت (وفا) عن شهود عيان قولهم إن طائرات مسيرة حلقت في أجواء قرى شمال غربي القدس، وأعلنت قوات الاحتلال قرية بيت عنان وخلة العين، منطقة عسكرية مغلقة ومنعت المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة برقين فجرًا وحاصرت أحد المنازل وإثر ذلك اندلعت مواجهات عنيفة أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي باتجاه الشبان، مما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح.

وفي وقت لاحق أعلن مستشفى ابن سينا في جنين استشهاد الشاب أسامة ياسر صبح (22 عامًا) متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في بلدة برقين.

كما أعلن محافظ جنين أكرم الرجوب، عن استشهاد شاب آخر في بلدة برقين، مجهول الهوية، وما زال جثمانه محتجزًا لدى قوات الاحتلال.

الشهيد أسامة ياسر صبح (وفا)

بينيت: أدعم قواتي

وتعليقا على أحداث الضفة خلال الليل قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت “تحركت قوات الأمن الليلة الماضية ضد عناصر حماس الذين كانوا على وشك تنفيذ عمليات مسلحة، لقد تصرف الجنود والقادة في الميدان كما هو متوقع منهم وأنا أوجه لهم الدعم الكامل”.

وعلّق الناطق باسم الجيش الإسرائيلي على تبادل إطلاق النار بقوله هناك احتمال لتطور الأمر بإطلاق الصواريخ من قطاع غزة، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت.

وقالت إذاعة صوت فلسطينية (رسمية) إن فلسطينيًا ثانياً استشهد ويحتجز جيش الاحتلال جثمانه خلال مواجهات برقين. وأضافت الإذاعة أن 5 فلسطينيين أصيبوا أيضًا بجروح خلال المواجهات.

الرئاسة الفلسطينية تحذر

من ناحيتها، أدانت الرئاسة الفلسطينية “الجريمتين البشعتين اللتين ارتكبتهما قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس وجنين وأسفرتا عن استشهاد خمسة مواطنين”.

واعتبرت الرئاسة أن هذه الجرائم امتداد لمسلسل الانتهاكات والإعدامات الميدانية المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن استمرار هذه السـياسة، سيؤدي إلى انفجار الأوضاع وإلى مزيد من التوتر وعدم الاستقرار.

وحملت الرئاسة، حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية المباشرة عن هذا التصعيد وتداعياته مطالبة المجتمع الدولي بمغادرة مربع الصمت على عمليات الإعدام المباشرة التي ينفذها الاحتلال بحق الفلسطينيين إلى مربع الفعل واتخاذ إجراءات فورية لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن قضية الأسرى كانت في ذيل أولويات الاحتلال وإن الاختراق والاهتمام الكبير الذي أثاره فرار 6 من جلبوع يوفران فرصة لوضع قضية سجن الفلسطينيين على جدول الأعمال.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة