حفتر يتنحى “مؤقتا” عن منصبه العسكري تمهيدا لخوض انتخابات الرئاسة

اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر (مواقع التواصل الاجتماعي)

أعلن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، اليوم الأربعاء، التنحي عن منصب ما يُسمى “القائد العام للجيش” لمدة ثلاثة أشهر تبدأ في 23 سبتمبر/أيلول الجاري وتنتهي في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقالت قوات شرق ليبيا في حسابها على فيسبوك إن حفتر كلف عبد الرازق الناطوري بمهام منصبه.

ومن المقرر أن تبدأ الانتخابات في ليبيا في 24 ديسمبر القادم.

وتأتي الخطوة بعد أقل من يوم واحد على قرار البرلمان سحب الثقة من الحكومة الموقتة، والذي قوبل برفض الأمم المتحدة والأطراف السياسية الليبية المختلفة.

كما تأتي وسط خلافات كبيرة بين الأطراف السياسية منذ إعلان رئيس مجلس النواب عقيلة صالح مصادقته على قانون للانتخابات الرئاسية مطلع الشهر الجاري.

ولم يصوت مجلس النواب على القانون في نسخته النهائية وتمت المصادقة عليه من طرف رئيس البرلمان منفردا.

ويتكون القانون المنشور، في 9 سبتمبر الجاري، من 77 مادة ويحمل رقم 1 لسنة 2021 وتوقيع رئيس مجلس النواب، وهو ينظم الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتركز الخلاف على المادة التي تشير إلى إمكان ترشح أي عسكري أو مدني لمنصب الرئيس شرط “التوقف عن العمل وممارسة مهامه قبل موعد الانتخابات بثلاثة أشهر”، وفي حال عدم انتخابه “يعود لسابق عمله”.

وقال محللون إنه وُضع خصيصا كي يمكن عقيلة صالح وحفتر من الترشح دون المجازفة بفقد منصبيهما الحاليين.

وحتى الآن لم يُقر البرلمان الذي انتُخب عام 2014 قانونا لانتخابات تشريعية منفصلة مثلما طالب منتدى الحوار التابع للأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

وقع رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح الذي يتخذ من شرق ليبيا مقرا له أمس الخميس قانونا يسمح بإجراء الانتخابات الرئاسية في ديسمبر/ كانون الأول، على الرغم من رفض المجلس الأعلى للدولة لهذه الخطوة.

Published On 10/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة