حملة لمقاطعة “بوما” لرعايتها اتحاد كرة القدم الإسرائيلي (فيديو)

شعار حملة "قاطعوا بوما" (موافع التواصل)

شارك عشرات الناشطين في العديد من دول العالم في حملة واسعة لمقاطعة شركة (بوما) للملابس الرياضية للضغط عليها لوقف رعايتها لاتحاد كرة القدم الإسرائيلي.

ونشرت منصات مؤيدة للقضية الفلسطينية مقاطع مصورة للتظاهرات المنددة برعاية شركة (بوما) للاتحاد الإسرائيلي في عدد من الدول الأوربية.

 

ورفع المشاركون في التظاهرات علم فلسطين ولافتات تدعو لمقاطعة الشركة، التي وصفوها بالشركة الداعمة لدولة الفصل العنصري.

وأظهر أحد المقاطع لحظة اقتحام مشاركين في تظاهرة مدينة مانشستر البريطانية مقرا تابعا للشركة.

كما بثت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل مقطعا مصورا لعدد من الرياضيين من فلسطين ودول أخرى يدعون من خلاله إلى مقاطعة شركة (بوما) لرعايتها اتحاد كرة القدم الإسرائيلي بما يمثل دعما لسياسة الفصل العنصري ضد الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

أصبح المسلسل الإسباني الشهير (لا كازا دي بابيل) على منصة نتفليكس هدفًا لحملة غضب فلسطينية وعربية واسعة بسبب ممثليه الذين ظهروا مؤخرًا على القناة (12) الإسرائيلية وعبروا عن دعمهم لسلطة الاحتلال.

Published On 5/9/2021

دعا ناشطون إلى مقاطعة شركة الملابس العالمية (زارا) بعدما أعلنت مصممتها الرئيسية للأزياء النسائية فانيسا بيريلمان دعم إسرائيل صراحة في معرض ردها على عارض الأزياء الفلسطيني قاهر حرحش.

Published On 15/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة