بعد دعوة المرزوقي.. مظاهرات تعم تونس للمطالبة بإنهاء تدابير الرئيس الاستثنائية (فيديو)

وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي في شارح الحبيب بورقيبة وسط العاصمة (ر ويترز)

شارك مئات التونسيين اليوم السبت في وقفة احتجاجية وسط العاصمة تونس رفضًا للفساد وللمطالبة بإنهاء إجراءات رئيس البلاد قيس سعيد الاستثنائية.

ويعد هذا أول تحرك احتجاجي علني في الشارع لخصوم الرئيس سعيد منذ إعلانه قراراته يوم 25 تموز/يوليو الماضي.

ورفعت في الوقفة لافتات مناوئة لسعيد ومتهمة الرئيس بالانقلاب على الدستور وتطالب بإنهاء التدابير الاستثنائية.

وشارك المئات من النشطاء والحقوقيين والسياسيين التونسيين في وقفة أمام المسرح البلدي في شارح الحبيب بورقيبة وسط العاصمة رفضا لإجراءات الرئيس سعيد الاستثنائية وللمطالبة بوقفها.

ومن أبرز الشعارات التي رفعها المتظاهرون: لا تراجع عن الشرعية، ولا انقلاب على مؤسسات الدولة، ولا خوف، لا رعب السلطة ملك الشعب، ودستور، حرية، كرامة وطنية وسط حضور أمني كثيف.

وقال محتج خمسيني قدم من حي الخضراء القريب من العاصمة لوكالة الأنباء الألمانية “كل يوم يمر يثبت من خلاله أن الرئيس سعيد يتخبط وقد دفع البلاد إلى المجهول، هو لا يملك أي تصور ويريد الاستفراد  بالحكم”.

 

 

وشهدت الجهة المقابلة في الشارع توافد المئات أيضًا من أنصار الرئيس سعيد، وفصلت الشرطة بين الجانبين وردد المناصرون لسعيد مطالب بحل البرلمان وعدم العودة إلى الوراء.

وأمس، دعا الرئيس التونسي الأسبق المنصف المرزوقي التونسيين إلى التظاهر السلمي السبت اعتراضًا على الإجراءات التي اتخذها سعيد و”دفاعا عن الدولة ودستور الثورة”.

وقال المرزوقي إنه يدعو التونسيين للخروج في مظاهرات “سلمية” أمام المسرح البلدي في تونس وشوارع المدن الكبرى بالولايات، وطالب بأن تجتمع جميع القوى في هذه التظاهرات “بغض النظر عن أي انتماء سياسي أو إيديولوجي، وبعيدًا عن أي توظيف حزبي”.

 

 

وبعد أسابيع من قرارات سعيد يطغى الغموض في تونس بشأن الوضع السياسي ونظام الحكم ومصير الدستور الحالي لعام 2014.

وكان سعيد تعهد بأنه سيتحرك في إطار الدستور ولكنه قال إنه قد يعمد إلى تعديل بعض فصوله، في وقت أعلنت فيه عدة أحزاب عن معارضتها لأي خطط لإلغائه.

ويواجه الرئيس قيس سعيد ضغوطًا للإعلان عن أجندة محددة لإدارة المرحلة المقبلة، بما في ذلك الإصلاحات السياسية المتوقعة وتكوين حكومة في أقرب وقت لمباشرة مهامها التنفيذية والتفرغ للأزمة الاقتصادية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

طالب الاتحاد التونسي للشغل بضرورة تحديد نهاية للفترة الاستثنائية وتشكيل حكومة مصغرة للعمل على الملفات الاقتصادية والاجتماعية والصحية لضمان استمرارية الدولة وتنفيذ تعهداتها للخروج من الأزمة السياسية.

أعلنت حركة النهضة التونسية رفضها القاطع لما اعتبرته محاولات للدفع نحو خيارات تنتهك قواعد الدستور، متهمة بعض الأطراف “المعادية” للمسار الديمقراطي وبعض المقربين من رئيس الدولة بالدفع نحو ذلك.

أطلقت المحكمة العسكرية في تونس سراح رئيس كتلة ائتلاف الكرامة بمجلس النواب سيف الدين مخلوف، اليوم الجمعة، بعد أن أظهرت لقطات تسجيل مصورة اختطافه من أمام المحكمة من قبل رجال بزي مدني.

Published On 17/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة