الاحتلال يرفع قيودا فرضها على غزة مع معركة سيف القدس

معبر كرم أبو سالم في رفح جنوب قطاع غزة (رويترز)

أعلن الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، رفع قيود إضافية فرضها على قطاع غزة مع بداية العدوان الأخير على القطاع، في 10 مايو/أيار الماضي.

وقال بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي إنه تقرر في ختام تقييم للأوضاع الأمنية وبمصادقة المستوى السياسي توسيع مساحة الصيد البحري في قطاع غزة من 12 إلى 15 ميلًا بحريًا وإعادة فتح معبر كرم أبو سالم (معبر تجاري) بشكل كامل لإدخال المعدات والبضائع وزيادة حصة المياه (العذبة) لقطاع غزة بكمية 5 ملايين متر مكعب.

ومعبر كرم أبو سالم هو المعبر الوحيد لحركة البضائع بين قطاع غزة وفلسطين المحتلة.

وأردف البيان أنه تقرر أيضا زيادة حصة التجار الغزيين للمرور عبر معبر إيرز (بيت حانون) بـ5000 آلاف تاجر إضافي ليصبح المجموع الكلي 7000 على أن يتم إصدار التصاريح فقط لمن تلقى تطعيم كورونا أو تعافى من الفيروس.

ولفت البيان إلى أن هذه الخطوات التي تم إقرارها في ختام تقييم للأوضاع الأمنية وبمصادقة المستوى السياسي ستصبح سارية المفعول ابتداء من اليوم.

وأشار إلى أن تلك الخطوات المدنية مشروطة بمواصلة الحفاظ على استقرار أمني طويل الأمد حيث سيتم بحث توسيعها وفقًا لتقييم الوضع.

وكانت إسرائيل قد قيّدت بشكل كبير إدخال البضائع إلى غزة، منذ مايو/أيار الماضي، وهو ما تسبب بتفاقم الأزمات الاقتصادية في القطاع.

وردا على تشديد الحصار تنفذ الفصائل الفلسطينية بشكل يومي فعاليات احتجاجية قرب الشريط الحدودي تشمل إطلاق بالونات حارقة وتنظيم ما يعرف باسم الإرباك الليلي الذي يشمل عمليات إطلاق مفرقعات وإشعال نيران بهدف إزعاج قوات الجيش والمستوطنين الإسرائيليين الذين يعيشون في المناطق المحاذية للقطاع.

وفي 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات الاحتلال بمدينة القدس المحتلة، وامتد التصعيد إلى الضفة الغربية والمناطق العربية داخل فلسطين المحتلة ثم تحول إلى مواجهة عسكرية في غزة انتهت بوقف لإطلاق النار فجر 21 مايو الماضي.

وترفض إسرائيل السماح بإعادة إعمار ما دمرته الحرب الإسرائيلية الأخيرة -خلال مايو الماضي- في غزة وتربط ذلك بإعادة حماس 4 محتجزين إسرائيليين لديها بينهم جنديان وهو ما ترفضه الحركة التي تطالب بعقد صفقة تبادل للأسرى.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

استشهد الطفل عمر حسن أبو النيل ويبلغ من العمر 12 عاما من حي التفاح شرق مدينة غزة متأثرا بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مظاهرة سلمية بالقرب من الشريط الحدودي شرق مدينة غزة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة