البنك الدولي: 70% من سكان اليمن يواجهون خطر المجاعة

الصراع في اليمن خلّف نحو 24 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية (رويترز)

حذر البنك الدولي أمس الثلاثاء من أن نحو 70% من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليون نسمة يواجهون خطر المجاعة في بلد يُعد بالفعل من بين أكثر بلدان العالم معاناة من انعدام الأمن الغذائي.

وقال البنك في تقرير نشره على موقعه الإلكتروني إن الصراع الدائر في اليمن منذ أكثر من 6 سنوات خلّف ما لا يقل عن 24.1 مليون شخص بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، بينهم 12.3 مليون طفل و3.7 ملايين نازح داخليًا.

وأكد التقرير الدولي أن الصراع دمر الاقتصاد اليمني، حيث انخفض إجمالي الناتج المحلي بمقدار النصف منذ 2015، ما وضع أكثر من 80% من إجمالي السكان تحت خط الفقر.

كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية بسبب القتال الدائر في محيط الموانئ البحرية، وتعليق الواردات التجارية وما نتج عنه من نقص في الإمدادات، وانخفاض قيمة الريال اليمني الذي لا يكاد يتجاوز حالياً ثلث مستواه في عام 2015 وفق التقرير.

تلميذان يمنيان يبحثان عن طعام وسط النفايات (مواقع إلكترونية)

وكان البنك الدولي قدر في مطلع يونيو/حزيران الماضي خسائر اليمن على مستوي البنية التحتية جراء الحرب المشتعلة بنحو 8 مليارات ونصف المليار دولار.

وقال تقرير حديث صادر عن البنك إن حجم الأضرار في 16 مدينة رئيسية في اليمن نتيجة الحرب، تتفاوت ما بين 6.9 مليار و8.5 مليار دولار أمريكي.

وحذرت منظمات إغاثة دولية ووكالات تابعة للأمم المتحدة من أن الاقتصاد اليمني يقف على شفا الانهيار.

ويشهد اليمن حربًا منذ نحو 7 سنوات أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص وأدت إلى أسوأ أزمة إنسانية بالعالم وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية إذ ينفذ تحالف بقيادة السعودية عمليات عسكرية دعمًا للقوات الحكومية في مواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران وتسيطر على عدة محافظات شمالي البلاد بينها العاصمة صنعاء.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

يشكو اليمنيون من أن ارتفاع الأسعار بات همًا ثقيلًا ومأساة كبيرة تستوجب الحل العاجل قبل أن تذهب البلاد إلى المجاعة، بعد انهيار العملة والغلاء الفاحش الذي أثر بشكل كبير على حياتهم المعيشية.

Published On 2/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة