سودانيون يعثرون على جثث طافية في نهر على الحدود مع إثيوبيا

الجيش الإثيوبي قام بمعركة شرسة تيغراي (الأناضول- أرشيف)
الجيش الإثيوبي قام بمعركة شرسة تيغراي (الأناضول- أرشيف)

قال سكان مدينة سودانية تقع بين السودان وإقليم تيغراي الإثيوبي، الإثنين، إنهم رأوا جثثا طافية في نهر يتدفق على الحدود بين البلدين.

وتتدفق الجثث في هذا النهر المعروف في السودان باسم سيتيت وفي إثيوبيا باسم تيكيزي، منذ السبت الماضي، وفق سكان في واد الحلو في ولاية كَسَلا بشرق السودان.

وقال شاهد في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس إن “الجثث التي رأيتها اليوم (الإثنين) مصابة بجروح ومقيدة الايدي”.

وروى شاهد آخر أنه رأى جثثا ملقاة على ضفاف نهر سيتيت مؤكدا أنهم إثيوبيون هاربون من الاشتباكات في تيغراي إلى حيث أرسلت حكومة أديس أبابا الجيش في نوفمبر/تشرين الثاني 2020 للقضاء على جبهة تحرير شعب تيغراي.

وأودى هذا الصراع بحياة الآلاف وتسبب في أزمة إنسانية خطرة.

وقال تيفيرا تيوودوروس، وهو طبيب إثيوبي يعمل في مركز عبور للاجئين في بلدة حمداييت الحدودية في السودان، إنه رأى تسع جثث لرجال ونساء قرب النهر.

وأضاف “رأينا أيضا 28 جثة يومي السبت والأحد في واد الحلو معظمها لرجال أصيبوا بطلقات نارية في مناطق متفرقة من الجسم”.

وأكدت الحكومة الإثيوبية على تويتر أن هذه الشهادات “كاذبة” ونشرها “مروّجون” لجبهة تحرير شعب تيغراي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

اتهم رئيس الكنيسة الأرثوذكسية في إثيوبيا حكومة رئيس الوزراء آبي أحمد بالسعي إلى “تدمير” إقليم تيغراي، وذلك في مقطع فيديو -مدته 14 دقيقة- يتضمن أول تعليق علني للبطريرك حول النزاع الدائر شمالي البلاد.

8/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة