الهجوم على ناقلة النفط.. ثقة أمريكية بتورط إيران وإسرائيل تدعو للتحرك وجونسون: على طهران مواجهة العواقب

ناقلة النفط ميرسر ستريت التي تعرضت للهجوم (رويترز)
ناقلة النفط ميرسر ستريت التي تعرضت للهجوم (رويترز)

تعهّدت الولايات المتحدة بـ”رد جماعي” مع حلفائها على إيران، بعد اتهامها بالمسؤولية عن هجوم استهدف الخميس ناقلة نفط يشغلها رجل أعمال إسرائيلي في بحر عمان، أسفر عن سقوط قتيلين، في تصعيد جديد يفاقم التوتر بين واشنطن وطهران.

ونفت السلطات الإيرانية أي صلة لها بالهجوم الذي استهدف ناقلة النفط “أم/تي ميرسر ستريت”.

وقالت، الإثنين، إنها سترد على أي “مغامرة” في حقها بعد تهديدات إسرائيلية وأمريكية وبريطانية بالرد على الهجوم.

ويأتي هذا التوتر الشديد عشية تولي الرئيس الإيراني الجديد المحافظ إبراهيم رئيسي مهامه رسميا لولاية من أربع سنوات بعد موافقة المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي على انتخابه، الثلاثاء الماضي.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الإثنين، إن الولايات المتحدة واثقة من أن إيران شنت هجوما بطائرة مسيرة على ناقلة تديرها إسرائيل كانت تمر عبر المياه الدولية قرب عُمان،الجمعة الماضي.

وقال بلينكن في إفادة صحفية “أريد أن أدين مجددا الهجوم الذي وقع يوم الجمعة على السفينة التجارية. أجرينا مراجعة شاملة ونحن واثقون من أن إيران نفذت هذا الهجوم”.

وكان بلينكن قال، أمس الأحد، إن واشنطن تعمل مع شركائها للنظر في خطواتنا التالية والتشاور مع الحكومات داخل المنطقة وخارجها بشأن الرد المناسب، والذي سيكون وشيكا”.

والخميس، تعرضت السفينة التي تشغلها شركة إسرائيلية لهجوم في خليج عمان ما أسفر عن مقتل اثنين من طاقهما، أحدهما بريطاني والآخر روماني.

واتهمت إسرائيل إيران بالوقوف وراء الهجوم، وكذلك فعلت كل من بريطانيا والولايات المتحدة، وهي اتهامات نفتها طهران.

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن (الفرنسية)

دعوة للتحرك

من جانبه، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الإثنين، إن على بلاده “التحرك الآن” ضد إيران على خلفية الهجوم على ناقلة النفط (ميرسر ستريت).

وقال غانتس في كلمة له بالكنيست (البرلمان) بحضور رئيس الوزراء نفتالي بينت إن الهجوم على السفينة “تصعيد” من قبل إيران، بحسب ما نقلته قناة (كان) الإسرائيلية الرسمية.

وأضاف “علينا التحرك الآن ضد إيران”، معتبرا أن طهران ستكون تحت قيادة الرئيس الجديد إبراهيم رئيسي الذي سيتولى مهام منصبه الأسبوع الجاري “أخطر على العالم والمنطقة مما كانت عليه حتى الآن”.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن غانتس قوله “يجب التحرك ضد إيران التي تقوض الاستقرار في الشرق الأوسط وتسعى لتسليح خطير للمليشيات الإرهابية التي ستحتفظ بمئات الطائرات بدون طيار في العراق واليمن ودول أخرى”.

وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس (رويترز)

ومضى وزير الدفاع الإسرائيلي قائلا “هذا ليس تهديدا مستقبليا، ولكن خطر ملموس وفوري”، بحسب المصدر ذاته.

والإثنين، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب إن اتهامات وزيري الخارجية البريطاني والأمريكي لبلاده بالوقوف خلف استهداف السفينة “تصريحات فارغة”.

وحذر زادة في تصريحات نقلتها وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية من أن بلاده “سترد على الفور بقوة وحزم على أي مغامرة محتملة”.

وقبل ذلك بوقت قصير، قال وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب، في بيان “من المرجح للغاية أن إيران هاجمت الناقلة بطائرة أو أكثر من الطائرات المسيرة”، مضيفا أن “بلاده وحلفاءها خططوا لرد منسق على الهجوم”.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (غيتي)

مواجهة العواقب

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن إيران “يجب أن تواجه عواقب هجومها الشائن” على سفينة مملوكة لشركة إسرائيلية.

وأفاد جونسون في تصريحات أدلى بها، الإثنين، إن الهجوم على سفينة تجارية لا يمكن القبول به.

وأضاف “من الضروري للغاية أن تحترم إيران وجميع الدول الأخرى حرية الملاحة في جميع أنحاء العالم، إنه أمر مهم وستواصل بريطانيا الإصرار على هذه المسألة”.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أدانت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإسرائيل الهجوم الإيراني على ناقلة نفط مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي، في حين لم تقدِّم الدول الثلاث ما يدعم اتهامها لإيران بالتورط في هذا الهجوم.

1/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة