مصر تعيد فتح معبر رفح.. وحماس تدعو للضغط على إسرائيل لإنهاء الحصار

معبر رفح هو الوحيد لغزة إلى العالم الخارجي (رويترز)
معبر رفح هو الوحيد لغزة إلى العالم الخارجي (رويترز)

أعادت السلطات المصرية صباح اليوم الأحد فتح معبر رفح البري جنوبي قطاع غزة للعمل بالاتجاهين بعد إغلاق دام عدة أيام.

وشرعت السلطات المصرية صباح اليوم بفتح بوابة المعبر لخروج المسافرين الذين تجمعوا في الساحة الفلسطينية للمعبر منذ ساعات الفجر، وأغلقت السلطات المصرية المعبر أمام حركة البضائع والأفراد منذ الإثنين وحتى الأربعاء الماضي دون إبداء أسباب.

وأعلنت وزارة الداخلية الأربعاء عودة فتح معبر رفح باتجاه واحد الخميس على أن يعاد للعمل الطبيعي بشكل كامل الأحد.‎

ويعد رفح هو المعبر الوحيد لغزة إلى العالم الخارجي خاصة أن إسرائيل تحاصر القطاع منذ أن فازت حركة (حماس) بالانتخابات التشريعية الفلسطينية عام 2006.

ومنذ منتصف مايو/ أيار 2018، يتم فتح معبر رفح بين غزة ومصر بشكل مستمر باستثناء أيام الإجازات الرسمية.

الضغط لإنهاء الحصار

من جانبها دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم الأحد للضغط على إسرائيل لإنهاء حصارها المفروض على قطاع غزة.

الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي: ندعو الجميع إلى تحمل مسؤولياته والضغط على الاحتلال لإنهاء حصاره الظالم، وأضاف أنه لن يتحقق أي هدوء أو استقرار ما دام شعبنا الفلسطيني يفتقد الحياة الحرة والكريمة.

وتابع برهوم “يتحمل الاحتلال الصهيوني كل تداعيات ونتائج تشديد الحصار على غزة وتصاعد الأزمة الإنسانية لدى سكانها.”

وقال إن الشعب الفلسطيني لن يقبل مطلقا بسياسات الاحتلال أو المساومة على حقوقه الوطنية، مضيفاً: سنستمر في مشوارنا النضالي والكفاحي لانتزاع هذه الحقوق.

ويسود التوتر في قطاع غزة منذ عدة أسابيع جراء تشديد إسرائيل الحصار على القطاع وهو ما تسبب في تفاقم الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

وتقيد إسرائيل منذ مايو/ أيار الماضي بشكل كبير إدخال البضائع إلى غزة.

وترفض إسرائيل السماح بإعادة إعمار ما دمرته حربها الأخيرة في غزة وتربط ذلك بإعادة حماس 4 محتجزين إسرائيليين لديها بينهم جنديان، وهو ما ترفضه الحركة التي تطالب بعقد صفقة تبادل للأسرى.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة