طالبان تدين تفجيري مطار كابل وترفض تحويل أفغانستان إلى “قاعدة للإرهابيين”

استمرار عمليات إنقاذ الجرحى والمصابين بعد انفجار كابل (رويترز)

قال المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد إن الحركة تدين التفجيرين اللذين وقعا خارج مطار كابل، اليوم الخميس، مضيفا أن الحركة لن تسمح للإرهابيين باستخدام أفغانستان كقاعدة لعملياتهم.

وأضاف المصدر ذاته أن الانفجارين وقعا عند البوابة الشرقية لمطار كابل في المنطقة التي توجد تحت سيطرة القوات الأمريكية. 

وكانت مصادر من داخل المستشفى العسكري في العاصمة الأفغانية كابل قد أكدت أن الحصيلة المؤقتة لضحايا انفجاري كابل قد ناهزت 60 قتيلا وإصابة 110 آخرين.

وأكد الجنرال فرانك ماكينزي قائد القيادة المركزية الأمريكية، اليوم الخميس، أن انتحاريين، يشير التقييم إلى انتمائهما لتنظيم الدولة، نفذا الهجوم عند مطار كابول الذي أدى إلى مقتل 12 جنديا أمريكا وإصابة 15 آخرين.

وكانت حركة طالبان قد أكدت في أول مؤتمر صحفي عقب سيطرتها على العاصمة كابل أنها لن تسمح بأن تكون أفغانستان ملاذا أمنا للإرهاب، ووعدت باحترام حقوق المرأة وفق الشريعة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد “إن جماعته تعمل بنشاط على تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن” والعمل على استتباب الأمن.

وأعلن تنظيم الدولة عبر وكالة أنباء أعماق التابعة له مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع خارج مطار كابول.

وقال التنظيم إن “عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف القوات الأمريكية والمتعاقدين المتعاونين معهم بتفجير استشهادي في العاصمة كابول”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

نقلت صحيفة (الواشنطن بوست) اليوم الثلاثاء عن مسؤولين أمريكيين-لم تسمهم- قولهم إن مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وليام بيرنز التقى يزعيم حركة طالبان الملا عبد الغني برادر في كابل أمس الإثنين.

24/8/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة