متظاهرون أفغان يتحدون طالبان ويرفعون الأعلام الوطنية في ذكرى الاستقلال (فيديو)

ردد المتظاهرون شعارات تؤكد تمسكهم بالعلم الأفغاني (رويترز)

خرج أفغان في مظاهرات جابت الشوارع، اليوم الخميس، وهم يلوحون بالأعلام الوطنية لإحياء ذكرى الاستقلال، فيما اعتبر تحديا لحركة طالبان التي سيطرت على مقاليد الحكم قبل أيام ورفعت رايتها البيضاء الخاصة فوق الأبنية الحكومية.

وردد المتظاهرون شعارات تؤكد تمسكهم بالعلم الأفغاني بعدما انتشرت صورة لمسلحي طالبان وهم يقومون بطيه عند دخولهم إلى القصر الرئاسي، الأحد الماضي.

وأعلنت أفغانستان استقلالها عام 1919 على يد الأمير أمان الله خان بعد الحرب البريطانية الأفغانية الثالثة، ومنذ ذلك الحين بدلت علمها الوطني أكثر من 10 مرات، واعتمد العلم الأخير عام 2013.

وتحدثت تقارير عن أن مسلحي طالبان أطلقوا النار، أمس الأربعاء، لتفريق عشرات المتظاهرين كانوا يلوحون بالعلم الوطني في جلال أباد قبل حلول ذكرى الاستقلال.

كذلك وردت تقارير غير مؤكدة عن إطلاق نار، الخميس، في كونار ونشرت على تويتر لقطات لسيارات ودراجات نارية تحمل أعلاما أفغانية وهي تعبر ضاحية أسد أباد في كابول.

وانتشر أيضا على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لرجل تسلق عمودًا في ساحة عبد الحق في كابل ورفع فوقه العلم الأفغاني بينما هتف حشد تجمع في المكان له.

وأظهر منشور آخر عشرات المتظاهرين يحملون الأعلام الوطنية ويسيرون في أماكن أخرى من العاصمة الأفغانية.

وتعتمد طالبان راية بيضاء تتوسطها الشهادتان، وقد باتت مألوفة منذ استيلاء الحركة بشكل خاطف في الفترة الأخيرة على البلاد بعد قتال استمر 20 عاما.

والخميس أعلنت طالبان، في بيان، احتفاءها باستقلال البلاد وهزيمة الامبراطورية البريطانية وكذلك الاحتلال الروسي الذي دام عقدا وانتهى عام 1989.

وأضاف البيان “فخر كبير للأفغان أن بلادهم على وشك الاستقلال من الاحتلال الأمريكي اليوم”.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان محمد سهيل شاهين إن الأسلحة الأمريكية التي تركتها القوات الأفغانية هي ملك للشعب الأفغاني، وإن أي أصول للشعب الأفغاني أينما كانت ينبغي أن تعاد إلى أفغانستان.

Published On 18/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة