انتقادات حادة وسخرية من طائرة ألمانية أجلت 7 أشخاص فقط من أفغانستان

مدنيون أفغان ينتظرون خارج مطار حامد كرزاي الدولي في العاصمة كابل (رويترز)

سخر فنانون وصحفيون ألمان، الثلاثاء، من إجلاء سلطات بلادهم 7 أشخاص فقط من العاصمة الأفغانية كابل، بطائرة شحن عسكرية عملاقة من طراز A400.

وكتب الفنان الألماني الشهير إيغور ليفيت على تويتر تعليقا على الحادث “عدم ملء الطائرة بالناس في ظل هذه الكارثة عمل غير إنساني. إنه أمر مخجل لمسؤولين لا يعرفون ما هي الحرب”.

وأضاف “لا أجد كلمات للتعبير، فقط 7 أشخاص. لأن البقية ليسوا ضمن القائمة”.

أما الصحفي حسنين كاظم فسخر من مهمة الجيش الألماني في إجلاء 7 أشخاص فقط وعلق على تويتر مستنكرًا “هل لأن هؤلاء الأشخاص السبعة فقط في لائحتكم؟ هل أنتم جادون؟”.

وكتب ناشط ألماني “7 أشخاص في طائرة فارغة، البقية ليسوا في القائمة، هذه هي إنسانية الاتحاد الأوربي!”.

وفي المقابل بررت الخارجية الألمانية هذه الحادثة، بأن الطرق المؤدية إلى مطار كابل خطرة وعدم تمكن الأشخاص من الوصول إلى المطار.

ووفق وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، تمكنت طائرة ألمانية ثانية من الإقلاع الثلاثاء من كابول مع 125 شخصاً على متنها، بينهم أفغان.

ووعد ماس بأن “يسهل الجيش الألماني وصولنا وسنعمل جاهدين لضمان أن يكون مزيد من الأشخاص من كابول بأمان خلال النهار”.

وذكرت الوزارة في بيان أنهم سيبذلون مزيدا من الجهود لإجلاء المزيد من الأشخاص.

مواطنون أفغان يتسلقون أسوار مطار العاصمة كابل في محاولة للسفر خارج البلاد (رويترز)

اتهامات لطالبان

وأعلنت الحكومة الألمانية، الثلاثاء، أن طالبان تعوق وصول مواطنين أفغان الى مطار كابول تمهيدا لإجلائهم.

وقالت وزارة الدفاع الألمانية في تقرير “في محيط مطار كابول، أقامت حركة طالبان نقاطا أمنية لضبط الوصول” إلى المطار.

وأوضحت الوزارة أنه “من خلال تطويق المطار، تسمح طالبان للقوات الدولية بتسيير حركة جوية منظمة لإجلاء رعاياها. لكن في الوقت نفسه، إغلاق المطار يجعل إجلاء المواطنين الأفغان أمراً صعباً”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، اعتبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن المسألة في الأيام المقبلة “ستكون معرفة عدد الأشخاص الذي سيتمكنون من الوصول إلى مطار كابول”.

وتقدّر برلين عدد الأشخاص الذين عملوا لصالح القوات الألمانية وسفارتها في كابول وينبغي إجلاؤهم مع عائلاتهم، بحوالي 2500. يُضاف إلى هذا العدد، حسب برلين، نحو ألفي ناشط حقوقي أو عضو في منظمات غير حكومية مرشحين أيضاً للإجلاء. مع عائلاتهم، سيصبح العدد 10 آلاف شخص.

أفغان يحاولون صعود الطائرات في مدرج مطار حامد كرزاي الدولي بالعاصمة كابل (رويترز)

رحلات الإجلاء

وقالت شركة طيران لوفتهانزا إنها قررت تنظيم 3 رحلات خاصة لإجلاء أشخاص من أفغانستان إلى فرانكفورت وإن أول طائرة ركاب، ستقلع من طشقند في وقت لاحق، الثلاثاء.

وذكر متحدث باسم الشركة أن من المقرر أن تقلع رحلتان أخريان من طشقند والدوحة إلى فرانكفورت غدا الأربعاء.

وقامت القوات الأمريكية بتأمين مطار كابول وأقامت جسرا جويا لنقل الدبلوماسيين والمدنيين بعد سقوط العاصمة الأفغانية في أيدي حركة طالبان.

تعليق المساعدات

كما أعلنت الحكومة الألمانية تعليق مساعداتها التنموية لأفغانستان.

وقال وزير التنمية غيرد مولر في مقابلة مع صحيفة رينيش بوست اليومية إن “التعاون الحكومي من أجل التنمية معلق في الوقت الحالي”. وكانت ألمانيا تخصص سنويًا مساعدات بقيمة 430 مليون يورو لأفغانستان.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة