فوضى في مطار كابل وجنود أمريكيون يطلقون النار ومقتل 5 على الأقل (فيديو)

مئات الأفغان يتدافعون على سلم الطائرة في مطار كابل (منصات التواصل)

قتل ما لا يقل عن 5 أشخاص في مطار كابل أثناء محاولة المئات ركوب طائرات عنوة لمغادرة العاصمة الأفغانية.

وذكر شاهد عيان لوكالة رويترز للأنباء إنه رأى 5 جثث تُنقل إلى سيارة. وقال شاهد آخر إنه لم يتضح إن كان القتلى سقطوا بأعيرة نارية أم نتيجة تدافع.

وقال مسؤول أمريكي إن قوات أمريكية أطلقت النار في الهواء بمطار كابول اليوم الإثنين لمنع مئات المدنيين من الوصول إلى مدرج الطائرات.

وقال المسؤول لوكالة رويترز “كان من الصعب التحكم في الحشد.. إطلاق النار (في الهواء) كان فقط لمنع حدوث فوضى”.

ويتولى جنود أمريكيون مسؤولية المطار للمساعدة في إجلاء موظفي السفارة الأمريكية ومدنيين آخرين.

وأعلن مطار حامد كرزاي الدولي بالعاصمة الأفغانية كابل تعليق كافة الرحلات الجوية التجارية وطالب المطار في بيان له| وفقا لوكالة “طلوع نيوز” المسافرين بتجنب التزاحم في المطار.

وأظهرت لقطات متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي حالة من الفوضى العارمة والتزاحم في المطار في ظل قيام دول من حول العالم بإجلاء رعاياها ومحاولات كثيرين للفرار من البلاد بعدما سيطرت حركة طالبان على العاصمة أمس.

وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في وقت مبكر الإثنين أنه جرى نقل جميع موظفي السفارة الأمريكية في كابل إلى المطار بمن فيهم السفير روس ويلسون وذلك انتظارا لإجلائهم مضيفا أنه جرى إنزال العلم الأمريكي من مجمع السفارة.

وغزا مئات الأفغان مدارج المطار في الظلام ومعهم أمتعتهم أملا في الوصول إلى أماكن بآخر طائرات تجارية تغادر البلاد قبل اضطلاع القوات الأمريكية بمراقبة المجال الجوي أمس الأحد.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت متأخر الأحد إن أكثر من60 دولة أصدرت بيانا مشتركا يشدد على ضرورة فتح المجال أمام الأفغان والأجانب الراغبين في الخروج من أفغانستان وإبقاء المطارات والمعابر الحدودية مفتوحة.

انتهاء الحرب

هذا وقد أعلنت حركة طالبان انتهاء الحرب في أفغانستان بعد سيطرتها على القصر الرئاسي في كابل مع رحيل القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة ومسارعة الدول الغربية لإجلاء مواطنيها اليوم الإثنين.

وفر الرئيس الأفغاني أشرف غني من البلاد أمس مع دخول المسلحين المدينة قائلا إنه آثر تجنب سفك الدماء، في حين تكدس مئات الأفغان في مطار كابول أملا في مغادرة البلاد.

وقال محمد نعيم المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان في حوار مع الجزيرة مباشر: “هذا يوم عظيم للشعب الأفغاني وللمجاهدين. لقد شهدوا ثمار جهودهم وتضحياتهم على مدار 20 عاما…الحمد لله الحرب انتهت في البلاد”.

احتاجت طالبان ما يزيد قليلا على أسبوع للسيطرة على البلاد في حملة خاطفة انتهت في كابل بينما اختفت القوات الأفغانية التيأنفقت الولايات المتحدة وحلفاؤها مليارات الدولارات لتدريبها وتسليحها على مدار سنوات.

وقال نعيم إن شكل النظام الجديد في أفغانستان سيتضح قريبا مضيفا أن الحركة لا ترغب في العيش في عزلة ودعا إلى علاقات سلمية مع المجتمع الدولي.

وأضاف “لقد وصلنا إلى ما كنا نسعى إليه وهو حرية بلادنا واستقلال شعبنا… لن نسمح لأحد باستخدام أراضينا لاستهداف أي جهة ولا نرغب في الإضرار بالآخرين”.

وقال قائد في الحركة لرويترز إن المسلحين يعيدون تنظيم صفوفهم من مختلف الأقاليم مضيفا أن طالبان لن تشكل هيكلا جديدا للحكم إلابعد رحيل القوات الأجنبية.

وأضاف مسؤول طالبان الذي طلب عدم نشر اسمه أنه صدرت تعليمات لمقاتلي الحركة في كابل بعدم ترهيب المدنيين والسماح لهم باستئناف أنشطتهم العادية.

وقال لرويترز عبر تطبيق واتساب “الحياة الطبيعية ستستمر بطريقة أفضل كثيرا وهذا كل ما استطيع أن أقوله الآن”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

محمد نعيم المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان

أكد محمد نعيم المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان في حديث للجزيرة مباشر أن الحرب انتهت في أفغانستان، مهنئًا الشعب الأفغاني على صموده وصبره 20 عامًا، مثلت مدة الغزو الأمريكي للبلاد.

Published On 15/8/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة