الجيش المصري: مقتل وإصابة 8 عسكريين والقضاء على 89 مسلحًا بسيناء.. وتشييع جثامين (فيديو)

أداء صلاة الجنازة على المجند محمد رجب عبد السميع الشامي (مواقع التواصل)
أداء صلاة الجنازة على المجند محمد رجب عبد السميع الشامي (مواقع التواصل)

شيع أهالي محافظات المنيا وأسيوط والبحيرة جثامين مجندين قتلوا في استهداف نقطة تفتيش جنوب الشيخ زويد وقع أمس السبت بمحافظة شمال سيناء، وسط حالة من الحزن.

وأظهرت مقاطع الفيديو صدمة الأهالي وحزنهم الشديد وتوديعهم بجنازات عسكرية إلى مثواها الأخير.

وكان المتحدث العسكري المصري أعلن في وقت سابق مقتل وإصابة 8 من المجندين بالجيش المصري في اشتباكات خلال الفترة الماضية. كما أعلن القضاء على 89 مسلحا بمحافظة شمال سيناء.

ووفق بيان للجيش، يأتي ذلك في “إطار الجهود المتواصلة التي تقوم بها القوات المسلحة في توجيه ضربات متلاحقة للعناصر هابية وتنفيذ عدد من العمليات النوعية”.

وذكر البيان أنه “نال شرف الاستشهاد والإصابة 8 من أبطال القوات المسلحة، نتيجة للأعمال القتالية بمناطق العمليات (شمال سيناء)”. دون تحديد عدد القتلى والمصابين أو الرتب العسكرية.

كما أعلن “مقتل 89 تكفيريا شديد الخطورة بمناطق العمليات بشمال سيناء”.

وأضاف أنه “تم اكتشاف وتدمير 13 نفقا كان يستخدمها العناصر الإرهابية في التسلل لشمال سيناء”، حسب البيان ذاته.

والسبت، كشفت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية، أن مسلحين من تنظيم الدولة نصبوا كمينا لنقطة تفتيش شمال سيناء، “أسفر عن مقتل 5 على الأقل من قوات الأمن”.

ومنذ يناير/كانون الثاني الماضي، لم يعلن الجيش المصري عن مقتل عسكريين أو مسلحين، إذ كان أخر إعلان في 8 ديسمبر/كانون الأول الماضي، عن مقتل وإصابة 6 عسكريين، والقضاء على 40 مسلحا.

وتنشط في شمال سيناء تنظيمات مسلحة أبرزها أنصار بيت المقدس، الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعته لتنظيم الدولة وغيّر اسمه لاحقا إلى (ولاية سيناء).‎

وفي فبراير/شباط 2018، أعلنت مصر بدء عملية عسكرية متواصلة بمختلف أنحاء البلاد خاصة في سيناء ضد التنظيمات المسلحة فيها.

المصدر : مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة