بين الحطام.. سوري يبحث باكيا عن شقيقه وأطفاله بعد قصف منزلهم (فيديو)

آثار قصف قوات النظام السوري في محافظة إدلب (الخوذ البيضاء)
آثار قصف قوات النظام السوري في محافظة إدلب (الخوذ البيضاء)

قتل 9 مدنيين وأصيب 14 آخرون، السبت، في قصف لقوات النظام السوري وروسيا على منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب شمالي البلاد.

وأظهر مقطع فيديو أحد السكان وهو يبحث عن شقيقه وأطفاله بعد قصف منزلهم من قبل قوات النظام.

وفي مقطع الفيديو، يبكي السوري وهو ينادي على شقيقه، وسط محاولات من آخرين لتهدئته وتقديم التعازي له.

وقال حساب الدفاع المدني السوري على تويتر، إن المتطوع في منظمة (بنفسج) صبحي العاصي قضى مع زوجته وأطفاله الثلاثة بقصف لقوات النظام وروسيا بقذائف موجهة ليزريًا على منزله في قرية (أبلين).

كما فقد المتطوع في الخوذ البيضاء عمر العمر طفلتيه بقصف مماثل على منزله في قرية (بليون).

وفي تصريح للأناضول، قال المسؤول الإعلامي في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) حسان الأحمد، إن قوات النظام السوري استهدفت قرى أبلين ومشون وبليون، جنوب إدلب، بأسلحة مختلفة.

وأوضح الأحمد أن القصف أسفر عن مقتل 5 مدنيين في أبلين و2 في بليون وواحد في مشون، وإصابة 9 مدنيين في القرى الثلاثة.

وفي الآونة الأخيرة، تصاعد استهداف قوات النظام، لمنطقة خفض التصعيد شمالي سوريا.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة منطقة خفض تصعيد في إدلب، ضمن اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام السوري وداعميه تهاجم المنطقة بين الحين والآخر، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 5 مارس/آذار 2020.

 

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة