الجزائر تسحب ترخيص قناة العربية وتتهمها بالتضليل

وزير الاتصال الجزائري عمار بلحيمر (مواقع التواصل)

أعلنت السلطات الجزائرية، اليوم السبت، سحب اعتماد قناة العربية الفضائية إثر اتهامها بـ”التضليل والتلاعب”.

وقال بيان مقتضب لوزارة الاتصال الجزائرية “تقرر سحب اعتماد قناة العربية الإخبارية لعدم احترامها قواعد أخلاقيات المهنة وممارستها للتضليل الإعلامي والتلاعب”.

ولم يذكر البيان أسباب القرار أو الوقائع التي أدت لاتخاذه.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، سحبت السلطات الجزائرية اعتماد فضائية فرانس 24 الحكومية الفرنسية بالبلاد، بسبب ما وصفته بـ”العداء الجلي” لبلادها.

وعزت وزارة الإعلام الجزائرية في بيان أسباب سحب اعتماد الفضائية الفرنسية آنذاك إلى “انحيازها في تغطية مسيرات للحراك الشعبي واستعمال صور أرشيفية لتضخيم حجم المتظاهرين” وإلى “التحامل المتكرر على الجزائر ومؤسساتها” بعدما وجهت إليها تحذيرا، في مارس/آذار الماضي، على خلفية تغطيتها لمظاهرات الحراك المناهضة للنظام.

وتواجه الجزائر انتقادات من منظمات دولية، أبرزها مراسلون بلاد حدود بشأن تقييد الحريات الإعلامية، بينما تقول السلطات إن الحرية متوفرة لجميع وسائل الإعلام شريطة الالتزام بالموضوعية وأخلاقيات المهنة.

وبدأت احتجاجات الحراك، في فبراير/شباط 2019، رفضا لولاية خامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ومطالبة بتغيير النظام الحاكم منذ استقلال البلاد في 1962.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة