تنديد دولي.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم مقر الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال (فيديو)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فرع الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال في فلسطين بمدينة البيرة، بعد خلع الباب الرئيسي له، وعبثت بمحتوياته واستولت على عدد من الأجهزة والملفات.

وأدانت الحركة هذا الاقتحام، واعتبرت في بيان صحفي أنه يأتي “في سياق الهجمة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على مؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان، وأكدت أنها ستتابع الموضوع على كافة المستويات”.

كما أكدت الحركة أنها ماضية في رسالتها بالدفاع عن الأطفال الفلسطينيين ومناصرة قضاياهم والضغط لمساءلة دولة الاحتلال عن الجرائم التي ترتكبها بحقهم، وآخرها جريمة قتل الطفل محمد أبو سارة العلامي (11 عاما) في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

وأثار الاقتحام غضبا دوليا على منصات التواصل الاجتماعي. واستعرض برنامج (هاشتاج) على شاشة الجزيرة مباشر عددا من التغريدات المنددة بالاقتحام.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن “هذا التصعيد الخطير الذي نشهده مؤخرًا يحاول الاحتلال عبره تقويض العمل الأهليّ والمجتمعيّ والحقوقيّ، وضرب كل من يُساهم في دعم المواطن الفلسطيني، ومن يدافع عن حقوقه، كما حاول على مدار سنوات طويلة، وبأدوات مختلفة”.

وأضاف “منذ مطلع العام الجاريّ صعّد الاحتلال من اعتقال العشرات من الفاعلين على المستوى المجتمعيّ والأهليّ، وكانت آخرهم مديرة مؤسسة لجان العمل الصحيّ شذى أبوعودة”.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مركز بيسان للبحوث والإنماء وصادرت العديد من أجهزته الإلكترونية والملفات والوثائق.

واستنكرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية عمليات الاقتحام، ووصفتها بأنها “جريمة جديدة تقع ضمن مخطط هدفه ضرب العمل الأهلي واستهداف المؤسسات التي لها تماس مباشر في دعم صمود الفلسطينيين”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة