مصر.. إيمان البحر درويش يطلب اللجوء السياسي ويحذر من تعرضه للاغتيال (فيديو)

يواصل الفنان المصري إيمان البحر درويش إثارة الجدل عبر منصات التواصل الاجتماعي في مصر منذ عدة أسابيع.

وكتب درويش هذه المرة على صفحته في فيسبوك “نظرًا لمحاولة نشر أكاذيب عن أني مريض وأحاول الانتحار فقد قررت بعون الله وتوفيقه الظهور يوميًا أو أسبوعيًا ليتأكد الجميع أن كل هذه الإشاعات كاذبة ومغرضة لإظهار موتي وكأنه انتحار”.

وتابع “أنا ولله الحمد بصحة جيدة وفِي أحسن حال وعلى جميع الناس نشر هذا التحذير وإبلاغ كل من يهتمون بحقوق الإنسان في العالم عن نية هذا النظام في تصفية كل معارضيه سواء بالاغتيال المعنوي أو الاغتيال الجسدي”.

وأضاف “تأكدوا أن من يشتري رضا الله بسخط الحكام والنَّاس لا يمكن أن يقدم على الانتحار أبدًا وإذا حدث لي أي مكروه فتأكدوا أنه اغتيال من هذه الدولة الظالمة”.

وتابع “أنا أطلب لجوءًا سياسيًا لأية دولة تحترم آدمية الإنسان وعلى الجميع نشر هذه الاستغاثة إلى حقوق الإنسان في كل مكان في العالم ليعلم العالم مدى الظلم والفساد الذي لن يصدقه أحد في العالم”.

وتتواصل ردود الفعل على وسائل التواصل الاجتماعي على ما كتبه إيمان البحر درويش (خريج كلية الهندسة جامعة الإسكندرية وحفيد “فنان الشعب” سيد درويش).

وقال إسماعيل السعيد “الراجل اعترض على ضياع النيل زيه زي أي حد، دخلوا اتهموه بتهم المجرة والإعلام أدلى بدلوه، لحد ما وصلتوه لكده، محدش يقدر يشكك في وطنيته أيا كان الغلاف والتفنيطة اللي هتلبسوها ليه”.

وقال أحمد طارق “إيمان البحر درويش وأي مواطن من حقه يقول رأيه زي ما هو عايز. مش كل رأي مختلف عن الآراء السائدة حتى لو أنا مختلف مع الرأي ده 180 درجة مش هنعلق ليه المشنقة ونعمل محاكم تفتيش. أصل ده إخواني أصل ده مريض نفسي أصل ده غير متزن كلنا معرضين نبقى في مكانه في لحظة”.

في المقابل، كتبت إسراء فوزي “إيمان البحر درويش لازم يتحاسب قضائيًا على تحريضه على العنف. كفاية بقى على البلد كده. كل واحد يتحاسب. ده الأمن القومي المصري مش لعبة. هتتحملوا مسؤوليته هنحملكم”.

وقالت نشوى حمدي “الدولة لو عايزة تعمل حاجة زي ما إيمان البحر درويش قال تستطيع، بس كونه محدش عمل له حاجة فعلا حتى الآن بيأكد إن له حرية التعبير. أما المهن الفنية فدورها تصحح أخطاء فنان منفجر من مشاكله مع النقابة وتهميشها له”.

وبدأ إيمان البحر درويش في شن هجوم عنيف ضد النظام المصري على خلفية تصاعد أزمة سد النهضة والتهديد الذي تتعرض له حصة مصر المائية من نهر النيل.

واتهم درويش الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمسؤولية عن ضياع حصة مصر المائية بسبب توقيعه على اتفاق المبادئ مع السودان وإثيوبيا عام 2015، وهو ما أدى إلى تعرضه لموجة من الهجوم من جانب أنصار النظام.

وتقدم المحامي سمير صبري ببلاغ للنائب العام المصري ضد درويش، اتهمه فيه بالتحريض على الفوضى وإثارة البلبلة.

وبث إيمان البحر درويش قبل يومين مقطع فيديو تحدث خلاله عن شائعة اعتقاله، وقال “إن الأمن لا يمكن أن يصل لهذه الدرجة بأن يعتقل أعظم فنان في العالم قدم أغنيات وطنية على حسابه”، وتخلل الفيديو سلوك غير لائق عرّضه لكثير من الانتقادات.

وعقب انتشار الفيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي، أصدرت النقابات الفنية في مصر بيانًا مشتركًا لتأكيد رفض كل ما صدر من إيمان البحر درويش “من تفسيرات وألفاظ غير مقبولة من فنان له مكانة في عالم الغناء، في الوقت الذي تتكاتف فيه كل القوى الناعمة وتلتف حول الإنجازات غير المسبوقة للدولة المصرية” حسب البيان.

وبعدها مباشرة، أصدرت نقابة المهن الموسيقية بيانًا منفصلًا قالت فيه “تستنكر نقابة المهن الموسيقية ما فعله وقاله المطرب إيمان البحر درويش في بث مباشر على صفحته، والإتيان بأفعال تحط من قدر أي فنان وموسيقي مصري يقبل بهذا الأسلوب المشين”.

وأكدت النقابة أن “ما قاله وفعله يتنافى مع كل القيم المجتمعية الرصينة والثقافات الإنسانية القويمة، وأن رواسخ المجتمع كانت العامل الأول في بناء مجتمع قيمي صالح”، كما أكدت على “ثقتها في قيادات مصر وأجهزتها، التي أثبتت قدرتها على إنجاح مرحلة حاسمة في تاريخ الوطن”.

وتولى إيمان البحر درويش، منصب نقيب الموسيقيين المصريين بين عامي 2017 و2019، ورفض مزاعم وجهت إليه بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، مؤكدًا أنه كان من المعارضين للرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

وكان درويش أجرى جراحتين دقيقتين في المخ، وتعرض لشلل مؤقت لفترة خضع خلالها لعلاج طبيعي من أجل العودة إلى حياته الطبيعية.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

نفى الفنان المصري إيمان البحر درويش في مقطع فيديو مباشر عبر صفحته على “فيسبوك” الشائعات بشأن اعتقاله على يد سلطات الأمن على خلفية نشره سلسلة تدوينات انتقد فيها الموقف المصري الرسمي من أزمة سد النهضة.

23/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة