أم فلسطينية تنعي ابنها بكلمات مؤثرة بعد استشهاده برصاص الاحتلال (فيديو)

أم الشهيد الفلسطيني محمد التميمي (في المنتصف) تنعي ولدها بحرقة خلال تشييع جنازته في الضفة الغربية (موافع التواصل)

نعت أم فلسطينية، اليوم السبت، ابنها الذي استشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وبكت والدة الفتى محمد التميمي (17 عاما) بحرقة خلال تشيع جنازته، قائلة: “لو أحمل جبل أُحد، أهون ما أشوف ابني تحت التراب”.

وأضافت والدته “ابني راح يندفن وهو بلبس العيد، خطفوا ابني من حضني بطلقة رصاص، الله لا يسامح كل واحد متخاذل”.

واستشهد الفتى الفلسطيني، أمس الجمعة، متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات التي اندلعت في قرية النبي صالح بمدينة رام الله.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن محمد منير التميمي توفي متأثرا بإصابته بالرصاص الحي.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن المواجهات أسفرت عن إصابة 320 فلسطينيا، غالبيتهم بالغاز المسيل للدموع.

وأضاف أن 21 شخصًا أصيبوا بالرصاص الحي بينما أصيب 68 آخرين بالرصاص المطاطي.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

استنكر ناشطون إطلاق جنود الاحتلال النار على الفلسطينية مي عفانة المحاضرة بجامعة الاستقلال وطالبة الدكتوراه في الصحة النفسية بجامعة مؤتة بزعم تنفيذ عملية دهس وطعن قرب مدينة رام الله.

Published On 17/6/2021

اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى بينما شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة بالضفة في حين تتصاعد أصوات داخل أمريكا تنديدًا بممارسات إسرائيل القمعية ضد الفلسطينيين وسط تحذيرات من استشهاد أسيريْن.

Published On 1/7/2021

أحيت والدة الشهيد محمد أبو خضير ذكرى استشهاد ابنها السابعة بعد حرقه حياً حتى الموت على أيدي 3 مستوطنين في قرية دير ياسين المهجرة غرب القدس المحتلة في العام 2014 بالدموع والحسرة.

Published On 3/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة