شاهد: احتفالات تعم إثيوبيا بعد التعبئة الثانية لسد النهضة وبيان أمريكي جديد بشأن المفاوضات

وزير الري الإثيوبي سيلشي بيكيلي أعلن الانتهاء من الملء الثاني لسد النهضة (مواقع التواصل)
وزير الري الإثيوبي سيلشي بيكيلي أعلن الانتهاء من الملء الثاني لسد النهضة (مواقع التواصل)

احتفل الإثيوبيون في مدينة هواسا جنوبي البلاد بانتهاء التعبئة الثانية لـسد النهضة والتقدم الذي أحرزوه في بناء السد على نهر النيل، الأمر الذي أثار الجدل إقليميا مع مصر والسودان حول ملئه.

ورقص المئات في شوارع المدينة ملوحين بعلم بلادهم حاملين ملصقات عليها صورة السد كما انطلقت احتفالات مماثلة في مدن أخرى بإثيوبيا.

ومنذ اكتمال التعبئة الثانية لسد النهضة وبث صورا لها، يقوم التلفزيون الإثيوبي ببث أغان وطنية.

بيان أمريكي

في السياق، قالت الولايات المتحدة الأمريكية إنها تعول على دور الاتحاد الأفريقي في الحد من الصراع والتوسط بهدف إيجاد حل لأزمة سد النهضة الإثيوبي.

جاء ذلك في بيان نشرته وزارة الخارجية الأمريكية على موقعها الكتروني، الأربعاء، وتضمن رسالة إلى إثيوبيا بعد قيامها بالملء الثاني للسد.

وأوضح البيان أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أجرى محادثة هاتفية مع رئيس الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسكيدي الذي يشغل حاليا رئاسة الاتحاد الأفريقي، وناقش معه عدة قضايا منها أزمة سد النهضة وتدهور الوضع الإنساني بإقليم تيغراي الإثيوبي.

وشدد بلينكين على “قلق بلاده البالغ إزاء تدهور الوضع الإنساني في إقليم “تيغراي” الذي نفذت فيه أديس أبابا عملية عسكرية، في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، ضد “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” وأعلنت انتهاءها بالسيطرة على الإقليم بالكامل، رغم ورود تقارير عن استمرار انتهاكات حقوقية بالمنطقة منذ وقتها.

كما أكد وزير الخارجية الأمريكي “أهمية دور الاتحاد الأفريقي في الحد من الصراع والتوسط لإيجاد حل لأزمة السد الإثيوبي”.

وأعرب الجانبان عن “التزامهما بالعمل معا حتى تتمكن الكونغو الديمقراطية من تسخير إمكاناتها الهائلة نحو الاستمرار في مسار إيجابي بأزمة السد”.

والإثنين، أعلن وزير الري الإثيوبي سيلشي بيكيلي الانتهاء من الملء الثاني للسد والذي لم تعلق عليه مصر بعد.

أما رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك فقال، أمس الثلاثاء، إن بلاده ستواصل الدعوة لضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني وملزم بشأن السد.

وفي 8 يوليو/ تموز الجاري، خلص مجلس الأمن الدولي إلى ضرورة إعادة مفاوضات سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي بشكل مكثف لتوقيع اتفاق قانوني ملزم يلبي احتياجات الدول الثلاث.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

جدد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك مطلب بلاده بضرورة الوصول إلى اتفاق قانوني بشأن إدارة وتشغيل سد النهضة بما يتماشى مع القانون الدولي، ودعا حمدوك إثيوبيا إلى التوقف عن التصرفات الأحادية.

بعد تأكيد أديس أبابا إنجاز مهمة التعبئة الثانية لسد النهضة من دون التوصل لاتفاق مع دولتي المصب، ما زالت القاهرة والخرطوم تبحثان عن مسار مفاوضات تُلزم إثيوبيا بالاتفاق بشأن ملء وتشغيل السد.

20/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة