أبلغها لمضيفة طيران.. اتهام رئيس الموساد الإسرائيلي السابق بتسريب معلومات سرية

رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية (الموساد) السابق يوسي كوهين (الفرنسية - أرشيف)

اتهمت شكوى في إسرائيل رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية (الموساد) السابق يوسي كوهين بتسريب معلومات سرية، وفقا لتقارير إخبارية.

وذكرت القناة الإسرائيلية (13) الخاصة أن الشكوى رُفعت رسميا لدى وزارة العدل الإسرائيلية والمستشار القضائي للحكومة أفيخاي مندلبليت.

وتقول الشكوى التي لم يتضح بعد مقدميها إن كوهين كان على علاقة بمضيفة طيران خلال العامين الأخيرين له في المنصب وأبلغها معلومات سرية بعضها قد يعرضه شخصيا للخطر، منهكا قواعد أمن المعلومات.

ولم تكشف الشكوى عن طبيعة تلك المعلومات.

وذكرت القناة أن النيابة العامة الإسرائيلية تدرس حاليا  إن كان الحديث يدور عن مخالفة أخلاقية أم جنائية.

ونفى كوهين ما نشرته القناة قائلا إنه لم يرتكب أي مخالفات تتعلق بأمن المعلومات وليس هناك مضيفة أو علاقة وطيدة.

وذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية، اليوم الإثنين، أن هذه ليست الشكوى الأولى التي تتعلق بانتهاك كوهين لأمن المعلومات.

وأوضحت أن شخصيات استخبارية إضافية بينها يوآف داييغي وكان ضابطا كبيرا في شعبة الاستخبارات العسكرية (أمان) انضم إلى الشكوى التي قدمها مؤخرا المسؤول السابق بالشعبة ذاتها يوسي لانغوتسكي إلى مندلبليت على خلفية ظهور رئيس الموساد السابق الشهر الماضي في برنامج عوفدا (تعني حقيقة) على القناة (12) الخاصة مع الإعلامية إيلانا دايان.

ويقول لانغوتسكي وداييغي إن كوهين كشف خلال برنامج التحقيقات الشهير معلومات سرية للغاية بما في ذلك نشاطات الموساد ضد البرنامج النووي الإيراني.

وصرح لانغوتسكي للصحيفة قبل تقديم الشكوى أن كوهين قام بأمور خطيرة وقال أشياء خطيرة للغاية في المقابلة.

والشهر الماضي، قدم كوهين تفاصيل محددة عن عمليات نفذها جهاز المخابرات الإسرائيلي خلال السنوات الأخيرة ضد البرنامج النووي الإيراني.

وعادة لا يتحدث قادة الموساد إلى وسائل الإعلام إلا بعد سنوات طويلة من إنهاء خدمتهم ولكن كوهين الطامح لموقع سياسي تحدث إلى القناة (12) فقط بعد أسبوع من إنهاء مهامه.

وقدم كوهين وصفا لعملية عام 2018 سرق فيها الموساد الأرشيف النووي الإيراني من خزائن في مستودع بالعاصمة الإيرانية طهران.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال تقرير لموقع “ميدل إيست آي” البريطاني إنه من المتوقع أن يدخل ديفيد بارنيع الرئيس الجديد لجهاز الاستخبارات “الموساد” تعديلات على طريقة عمل الجهاز والابتعاد عن التوسع في الاغتيالات.

Published On 29/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة