طالبان تحذر تركيا من “عواقب” بقاء قواتها في أفغانستان

مطار حامد كرزاي الدولي بالعاصمة الأفغانية كابل (رويترز)
مطار حامد كرزاي الدولي بالعاصمة الأفغانية كابل (رويترز)

حذرت حركة طالبان تركيا اليوم الثلاثاء من خطط محتملة للإبقاء على بعض القوات في أفغانستان لإدارة وحراسة المطار الرئيسي في كابل بعد سحب القوات الأجنبية.

ووصفت طالبان القرار بأنه غير مدروس محذرة مما يترتب عليه من “عواقب”.

وأجرت أنقرة التي عرضت إدارة وتأمين المطار في العاصمة الأفغانية بعد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي، محادثات مع الحلفاء وخاصة الولايات المتحدة بشأن الجوانب المالية والسياسية والدعم اللوجستي.

وأعلنت الحركة في بيان أن “قرار القادة الأتراك معارض لحرية الشعب وانتهاك لاستقلال البلاد وهو مخالف لمصالحنا الوطنية”

وقالت طالبان في بيان “إمارة أفغانستان الإسلامية تندد وتقبح هذا القرار السيئ”.

وأضافت “إذا لم يبادر المسؤولون الأتراك بإعادة النظر في قرارهم وواصلوا احتلال بلادنا، فإن الإمارة الإسلامية ستقف في وجههم”.

وتابعت الحركة أنه في هذه الحالة فإن مسؤولية ما يترتب على ذلك من عواقب ستقع على عاتق من تدخلوا في البلاد.

 

وتقدم القوات التركية في أفغانستان خدمات أمنية ونقل جوي رئيسي لمطار كابل الدولي الذي يقع في موقع استراتيجي قريب من القصر الرئاسي الأفغاني والبعثات الدبلوماسية الأجنبية في كابل، ويعد المكان الوحيد من أجل إجلاء الدبلوماسيين في المواقف الطارئة.

أكار: المحادثات متواصلة مع الأمريكيين

من جانبه أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن المحادثات ما زالت متواصلة مع الأمريكيين من أجل تشغيل وتأمين الحماية لمطار حامد كرزاي بالعاصمة الأفغانية كابل.

وأشار في تصريحات للصحفيين اليوم الثلاثاء إلى وجود نقاط تم الاتفاق عليها مع نظيره الأمريكي لويد أوستن، وكذلك تطورات إيجابية لمبادرات اتخذتها تركيا ضمن حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار (غيتي)

وقال أكار “نقول ‘إخوتنا الأفغان’ لوجود روابط تاريخية وثقافية تربطنا معهم، لقد فعلنا كل شيء من أجل تحقيق المصالحة والاستقرار والأمن للشعب الأفغاني، وسنواصل العمل في نفس المسار”.

ولفت إلى أنّ المحادثات مع الأمريكيين إيجابية، قائلا “يوجد دول أخرى تريد مساعدة أفغانستان، ونحن نتواصل معها. إنها عملية ذات أبعاد متعددة يتم التنسيق فيها مع إخوتنا الأفغان ومع الناتو ومع الاتحاد الأوربي والمجتمع الدولي”.

وأوضح أنّ تركيا موجودة في أفغانستان منذ 20 عاما دون اتخاذ مهام قتالية واقتصارها على مهام استشارية وصيانة وإعمار.

وتابع “نقوم بتشغيل مطار حامد كرزاي منذ 6 سنوات وما يلي هذه المرحلة يتمثل بهدفنا في تقديم الإسهامات من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والرفاه لإخوتنا الأفغان. وتشغيل المطار وبقائه مفتوحا”.

وبيّن أكار أنّ تشغيل مطار العاصمة كابل رغبة دولية لأنّ الدول لن تبقي ممثلياتها الدبلوماسية بأفغانستان ما لم يكن المطار يعمل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

نقل مراسل الجزيرة عن مصدر أمني قوله إن مسلحي طالبان سيطروا على مقر مديرية (زرمت) بولاية (بكتيا) جنوب شرقي أفغانستان وعلى قاعدة عسكرية ومركز تدريب للقوات الأفغانية في ولاية (وردك) جنوب العاصمة كابل.

4/7/2021

نقلت صحيفة (إنسايدر بيبر) مقابلة حصرية مع المتحدث الرسمي باسم حركة طالبان الأفغانية سهيل شاهين قال فيها إن الصين تعتبر صديقة لأفغانستان وإن الحركة تتطلع للتباحث مع بكين حول الاستثمار بإعادة الإعمار.

12/7/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة