محلل سياسي: نتنياهو لن يسلم السلطة بسهولة (فيديو)

أوراق نتنياهو آخذة بالضعف لكنه ليس من النوع الذي يسلّم بسهولة (رويترز)
أوراق نتنياهو آخذة بالضعف لكنه ليس من النوع الذي يسلّم بسهولة (رويترز)

أكد المحلل السياسي الفلسطيني راسم عبيدات أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يعيش أزمة داخلية عميقة خاصة بعد معركة “سيف القدس” التي أدت لتداعيات سلبية جمة عليه تتعلق بمستقبله السياسي والشخصي.

وأضاف في لقاء على الجزيرة مباشر أن نتنياهو يواجه الكثير من اللوم الآن على اعتبار أنه ذهب لشن الحرب على قطاع غزة من أجل مصالحه الشخصية والحزبية وليس من أجل إسرائيل.

وأوضح “عندما شعر نتنياهو بأنه يمكن أن تولد حكومة تتجاوز وجوده في رئاسة الوزراء أصبح كالذئب الجريح الذي يضرب في كل الاتجاهات وأراد أن يصدر أزمات كثيرة باتجاه الخارج بمعنى أن يفتعل حربا مع حزب الله أو إيران”.

وتابع “لكن الولايات المتحدة تدرك مرامي نتنياهو في هذا الإطار، ولا تريد حربا إقليمية في الوقت الذي تسعى فيه لتسوية الملف النووي مع إيران، ولذلك استُدعي وزير الدفاع بيني غانتس إلى واشنطن من أجل كبح جماح نتنياهو قبل إقدامه على أي مغامرة في هذا الاتجاه”.

واستطرد “عندما وجد نتنياهو أن كلفة هذه المغامرة الخارجية عالية جدا باعتبارها قد تجر المنطقة لحرب إقليمية، اتجه لتصدير أزماته للداخل بمعنى أنه أراد التصعيد من بوابة القدس، وأعتقد أن ما يعرف بـ (مسيرة الأعلام) التي كان من المزمع القيام بها تندرج في سياق محاولة نتنياهو إشعال الوضع في القدس”.

وحول احتمالية نجاح نتنياهو فيما يسعى إليه، قال عبيدات إن “نتنياهو مقاتل شرس وهو يخوض هذه المعركة بجميع الأدوات من أول الاعتصامات والمسيرات والاحتجاجات وحتى التهديدات بالمس الشخصي بخصومه، حتى إنه اقتبس في تغريدة له قول من التوراة ليشبه نفتالي بينيت وآخرين بالجواسيس الذين ينبغي التعامل معهم على هذا الأساس”.

وأضاف “كما يعمل أيضا على اختراق حسابات بعض الأحزاب اليمينية مثل حزب (يمينا) و(الأمل الجديد) من أجل التأثير على الأعضاء في الحزبين وحثهم على عدم التصويت للحكومة الجديدة، ويجند كل الحاخامات والمتدينين في هذه المعركة أيضا بالإضافة إلى جمهوره بالشارع”.

وأجمل بالقول “أعتقد أن أوراق نتنياهو آخذة بالضعف لكنه ليس من النوع الذي يسلّم بسهولة، فلا تزال هناك 6 أيام متبقية له في السلطة ولديه العديد من الأنصار على المستوى الأمني والعسكري والسياسي”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

تداول مدونون عبر منصات التواصل صورة قالوا إنها لبلاغ أرسلته بلدية الاحتلال لبعض سكان حي البستان ببلدة سلوان لهدم منازلهم بأنفسهم خلال 21 يوما، أو تقوم جرافات البلدية بهدمها وتغريمهم كلفة الهدم.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة