روسيا تتهم أمريكا بإخفاء وقائع مهمة حول الطائرة الماليزية المنكوبة

جزء من حطام الطائرة المنكوبة (ر ويترز)
جزء من حطام الطائرة المنكوبة (ر ويترز)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة تخفي وقائع مهمة للغاية حول كارثة طائرة ماليزية منكوبة في عام 2014.

وفي كلمة ألقاها بمنتدى قراءات بريماكوف الدولي السنوي الدولي السنوي في العاصمة الروسية موسكو، أضاف لافروف أن واشنطن ترفض تقديم صور من أقمارها الصناعية بتاريخ 17 يوليو/تموز 2014 عندما وقعت الحادثة للرحلة رقم MH17، ما يؤكد إخفاءها وقائع مهمة للغاية بهذا الخصوص بحسب موقع روسيا اليوم المحلي.

وكانت الطائرة الماليزية المنكوبة من طراز بوينغ في رحلة من العاصمة الهولندية أمستردام إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور عندما أسقِطت في منطقة خاضعة لسيطرة إنفصاليين موالين لروسيا، وتبادل الإنفصاليون والمسؤولون في كييف الاتهام بالمسؤولية عن الحادث، بعدما بدا أن الطائرة أصيبت بصاروخ أرض-جو.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف (غيتي)

وأوضح الوزير الروسي أنه منذ أيام أعلنت محكمة هولندية أنه لم يعد هناك أي أمل في أن يقدم الجانب الأمريكي هذه الصور وأن هذه المسألة مغلقة بالنسبة للمحكمة وبالتالي يتم إخفاء وقائع ذات أهمية هائلة.

وفي 19 يونيو/حزيران 2019 وجهت هيئة التحقيق المشتركة برئاسة هولندا تهما لـ4 أشخاص (3 روس وأوكراني) بالتسبب في إسقاط الطائرة الماليزية MH17  فوق أوكرانيا في يوليو 2014.

وقالت هيئة التحقيق إن المواطنين الروس إيغور غيركين، وسيرغي دوبينسكي، وأوليغ بولاتوف، والأوكراني ليونيد خارتشينكو، متهمون بنقل الصاروخ الذي أسقط الطائرة إلى شرق أوكرانيا وقتل 298 مسافرا وموظفا كانوا على متنها.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة