مزارعو غزة يتلفون محاصيلهم بأيديهم.. ما القصة؟ (فيديو)

ناشد المزارعون في قطاع غزة السلطة الفلسطينية والمنظمات الدولية الضغط على إسرائيل لأجل السماح بفتح معبر كرم أبو سالم المغلق منذ 40 يوما أمام خروج وتصدير الحاصلات الزراعية.

وقد أدى إغلاق المعبر إلى تلف المحاصيل من الخضروات في مساحات واسعة من قطاع غزة.

الجزيرة مباشر زارت بعض المحميات الزراعية والتقت عددًا من المزارعين في القطاع وقال أحدهم “الطماطم خربت وأصبح الصندوق زنة 10 كيلوغرامات يباع بـ 2 شيكل (0.62 دولار أمريكي)”.

وأضاف “نطالب السلطات في الضفة وقطاع غزة للقيام بدورها ورفع الضرائب المفروضة عن كاهل المزارعين، هناك دعم للمزارعين في كل دول العالم ولكن نحن تفرض علينا الضرائب في غزة وفي رام الله رغم أننا شعب محاصر”.

مزارعون بجوار محاصيل زراعية تالفة في قطاع غزة (الجزيرة مباشر)

وعن الخسائر التي تعرض لها المزارعون بسبب إغلاق المعبر قال “سوق التصدير كان يأتي بالتكاليف ولكن اليوم لا يأتي المحصول بأجر العامل، ونتلف المحصول بسبب عدم كفايتها للأجر اليومي لعمال الحصاد”.

وقال آخر يعمل تاجرًا ومزارعًا بقطاع غزة “إغلاق المعابر على مدار 40 يوما دمر القطاع الزراعي، وحينما يفتح المعبر تدخل المنتجات الزراعية الإسرائيلية”.

وتساءل مستنكرًا “لماذا لا يسمح لنا بالتصدير للمحافظات الشمالية ودول الخليج؟”.

وأضاف “نطالب الرئيس محمود عباس والسلطة للمساعدة في فتح المعبر من الجانب الإسرائيلي حيث إن المزارع الفلسطيني دمر كليًا ولا يستطيع جلب قوت أولاده وإذا استمر الوضع على ما هو عليه لن يستطيع المزارع زراعة الموسم الجديد لعدم وجود أموال أو مدخلات زراعية”.

أتلفوا محاصيلهم بأيديهم

وبشأن إتلاف المزارعين في غزة للمحاصيل قال أحدهم “شعور لا يوصف هذا دمار وخراب حيث إن المحاصيل أصبحت تباع بأثمان زهيدة، وأتلفنا عشرات الدونمات من المحاصيل، التي تكلف زراعة الدونم منها نحو 10 آلاف شيكل (3100 دولار أمريكي)، وأصبح لدينا خسارة بنحو 500 ألف شيكل (155 ألف دولار أمريكي)”.

وأضاف “في قطاع غزة الحروب تجلب علينا الدمار والإسرائيلي ينتقم منا كمزارعين يغلق المعابر، ومنع دخول المدخلات الزراعية وهذا يؤثر علينا، وإذا لم يفتح المعبر لتصديرها نحن كمزارعين سندمر تدميرًا”.

وتابع “هناك كارثة لم تظهر على السطح بعد، فعندنا كميات بطاطا كبيرة في الثلاجات، وإذا لم تفتح المعابر لتصديرها تدمرنا، هذه البطاطا تكلفنا 1.5 شيكل للكيلو (0.46 دولار أمريكي) هل نبيعها في السوق المحلي بنصف شيكل (15 سنتا أمريكيا) بعد تبريدها؟”.

وقال “نحن نناشد كل المنظمات والمؤسسات الداعمة مثل منظمة العمل ضد الجوع، ومنظمة الفاو والأوكسفام أن تنظر للمزارع بعين الرحمة ودعمه حتى يتمكن من مواصلة الزراعة من أجل تحقيق الأمن الغذائي”.

مهددون بالسجن

وقال مزارع آخر “باقي شهرين على بداية الموسم الزراعي الجديد وإذا لم يسمح بخروج المحاصيل ودخول المدخلات الزراعية من أسمدة وبذور سنتحول من دولة مصدرة إلى دولة مستوردة”.

وأضاف “كثير من المزارعين عليهم ديون ومهددون بالحبس ودخول السجن”.

يذكر أن قطاع غزة يستهلك 30% فقط من الخضروات التي ينتجها، ويتم تصدير 70% إلى الخارج وتعد المنتجات من أجود الخضروات.

وقام الاحتلال الإسرائيلي بغلق معبر كرم أبو سالم أمام حركة التصدير وخروج المنتجات الزراعية من قطاع غزة منذ التصعيد الأخير، بينما يسمح بدخول المنتجات الزراعية في الاتجاه المعاكس من الأراضي المحتلة إلى القطاع.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة ناجي سرحان إن القطاع يحتاج إلى 3 مليارات دولار لعملية الإعمار موضحا أن القطاعات الحكومية في القطاع أعدت الدراسات اللازمة وبانتظار الأموال لبدء البناء.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة