استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال بالضفة

الشهيد الشاب فادي صادق موسى وشحة (مواقع إنترنت)
الشهيد الشاب فادي صادق موسى وشحة (مواقع إنترنت)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الأربعاء استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل أسبوعين.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إن الشاب فادي صادق موسى وشحة (34 عاما)، من بلدة بيرزيت شمال رام الله، استشهد متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال قبل أسبوعين على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأصيب وشحة بالرصاص الحي في رأسه، خلال مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، ومكث في العناية المركزة نتيجة جراحه البالغة، قبل أن يعلن عن استشهاده اليوم.

والشهيد وشحة أصيب برصاص الاحتلال عدة مرات في السابق، وتعرض للاعتقال أكثر من مرة، وهو طالب في جامعة بيرزيت في دائرة العلوم السياسية.

ونعت جامعة بيرزيت الشهيد وشحة، الذي ارتقى متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال أثناء مسيرة سلمية تنديدا بالعدوان الإسرائيلي الأخير.

واستنكرت الجامعة في بيان، جريمة قتل الاحتلال للطالب وشحة، قائلة إنه “يظهر وبكل وضوح استهتار إسرائيل بحياة شعبنا الفلسطيني بمختلف فئاته”.

وفي 13 أبريل/ نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية بسبب اعتداءات وحشية إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة خاصة المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح؛ في محاولة لإخلاء 12 منزلا فلسطينيا وتسليمها لمستوطنين.

وامتد التصعيد لاحقا إلى الضفة الغربية المحتلة، وتحول إلى مواجهة عسكرية في قطاع غزة، وانتهت بوقف لإطلاق النار فجر 21 مايو/أيار الماضي بين إسرائيل وفصائل المقاومة في غزة.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية عن 290 شهيدا بينهم 69 طفلا و40 امرأة و17 مسنا، بجانب أكثر من 8900 مصاب، مقابل مقتل 13 إسرائيليا وإصابة مئات خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ على إسرائيل.​​​​​​​

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة