حذر من معاداة الإسلام.. أردوغان: قوة الاتحاد الأوربي مرهونة بعضوية تركيا الكاملة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (رويترز)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (رويترز)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، إن الاتحاد الأوربي لن يحقق هدفه في التحول إلى مركز جذب وقوة دون العضوية الكاملة لتركيا.

وأضاف خلال مشاركته في قمة عملية التعاون في جنوب شرقي أوربا “نتوقع أن يتخلص الاتحاد الأوربي من العمى الاستراتيجي بأسرع وقت وأن يحقق تقدما في عملية انضمام تركيا في إطار أجندة إيجابية”.

وأوضح أنه “رغم كل الإجحاف الذي واجهته تركيا نريد أن يتكلل نضالنا بالنجاح من أجل عضوية الاتحاد الأوربي الكاملة”.

وشدد الرئيس التركي على أن دول جنوبي شرق أوربا لا يمكنها أن تبقى صامتة إزاء تدفقات الهجرة غير النظامية.

وأكد أن تصاعد العنصرية ومعاداة الإسلام ومناهضة المهاجرين عالميا يتحول تدريجيا إلى مشكلة أمنية دولية.

“إف 35″ و”إس 400”

من جهة أخرى، قال أردوغان إنه أبلغ نظيره الأمريكي جو بايدن بثبات موقف تركيا من قضيتي طائرات (إف 35) الأمريكية ومنظومة (إس 400) الصاروخية الروسية.

وأفاد أردوغان في تصريح صحفي أثناء زيارته للعاصمة الأذربيجانية باكو، اليوم الخميس، “أبلغت بايدن بألا يتوقع من تركيا اتخاذ خطوات مختلفة فيما يتعلق بملفي طائرات إف 35 ومنظومة إس 400”.

وبخصوص الوضع في أفغانستان، قال الرئيس أردوغان إنه “يمكن لتركيا أن تتحمل مزيدا من المسؤولية في أفغانستان بعد قرار الولايات المتحدة الانسحاب منها”.

وفيما يتعلق بمشاركته في قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي عقدت بين 13- 14 يونيو/حزيران الجاري، أشار أردوغان إلى أن القمة بحثت العناصر الرئيسية لعملية (الناتو 2030) الرامية لتكيّف الحلف خلال العقد المقبل.

ولفت إلى أن المشاركين في القمة بحثوا التهديدات والتحديات الحالية التي تهدد أمن الدول الأعضاء في الحلف والوسائل والأساليب اللازمة لمكافحة تلك التهديدات والتحديات.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (يسار) ونظيره الأمريكي جو بايدن (رويترز)

وأكد أردوغان أن تركيا ستواصل مكافحة الإرهاب من أجل أن يسود السلام والعدل في العالم والمنطقة وبلادنا.

وشدد أن الإرهاب مشكلة عالمية وأن كفاح تركيا هو كفاح من أجل الإنسانية جمعاء.

وأضاف أن “الانحياز للتنظيمات الإرهابية بدلا من الوقوف مع الدولة الحليفة المستهدفة من تلك التنظيمات يعد خطأ تاريخيا”.

وأردف أن “داعمي ومشجعي المنظمات الإرهابية سيدركون خطأهم الكبير عاجلا أم آجلا”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة