بدء محاكمة المتهم بالتجسس لصالح الإمارات في تركيا

قالت السلطات التركية إن الأسطل تجسس على معارضين عرب (مواقع إنترنت)
قالت السلطات التركية إن الأسطل تجسس على معارضين عرب (مواقع إنترنت)

بدأت في تركيا، اليوم الخميس، محاكمة المواطن الأردني أحمد محمود عايش الأسطل المتهم بالتجسس لصالح الإمارات العربية المتحدة.

وشارك المتهم في الجلسة من سجنه عبر الاتصال المرئي، بينما حضر محاموه في قاعة المحكمة.

ورفض الأسطل التهم الموجهة له مؤكدا أنه مارس مهنته كصحفي.

وبحسب وكالة الأناضول، أقر المتهم بأنه هو الذي أعد الأخبار والمحتويات التي تم العثور عليها في الوثائق الرقمية المضبوطة معه.

وأشار إلى أن المخابرات الإماراتية هي التي تواصلت معه ولم يتواصل هو معهم.

وأوضح أن المخابرات الإماراتية حددت له راتبا، إلا أنه مارس مهنته “وقام بعمل صحفي”.

وأضاف الأسطل أن صلته بالمخابرات  الإماراتية استمرت حتى بعد قدومه إلى تركيا، مشيرا إلى لقائه بمسؤول المخابرات الإماراتية في إسطنبول، دون علمه بالغاية التي جاء لأجلها الأخير، إلى تركيا.

وقال المتهم إنه قطع صلته بالمخابرات الإماراتية عندما طلبت منه الأخيرة خدمات “قد تشكل جريمة” من قبيل التجسس.

وتقرر تأجيل المحاكمة إلى 16 يوليو/تموز المقبل.

وأعلنت تركيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي القبض على الأسطل، وأمرت محكمة بحبسه بتهمة التجسس لصالح الإمارات.

وقالت السلطات إن الأسطل، الذي يقيم في تركيا منذ عام 2013، تخفى بهوية صحفي معارض لنظام الإمارات وقام بجمع معلومات ووثائق عن المعارضين العرب وجماعة الإخوان المسلمين.

ونقل الأسطل معلومات للإمارات حول التطورات السياسية الداخلية والخارجية لتركيا وعلاقاتها مع العالم، إضافة إلى إعداده تقريرا حول محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016، حسبما قالت وكالة الأناضول.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة