نائب بالكنيست الإسرائيلي: الدول الطبيعية لا تحتاج إلى الاحتفال باحتلال الشعوب الأخرى (فيديو)

متطرفون يهود يحملون الأعلام في باب العمود في القدس (ر ويترز)
متطرفون يهود يحملون الأعلام في باب العمود في القدس (ر ويترز)

قال نائب الكنيست الإسرائيلي سامي أبو شحادة إن ما يسمى بالحكومة الإسرائيلية الجديدة التي دعمت مسيرة الأعلام هي “عقلية ونفسية مريضة تريد أن تعذب وتنكل وتهين وتستفز الشعب الآخر”.

وأضاف أبو شحادة للجزيرة مباشر “الدول الطبيعية لا تحتاج إلى أن تحتفل باحتلال الشعوب الأخرى”.

وتساءل أبو شحادة “ماذا تعني مسيرة الأعلام؟ هذه مسيرة للاحتفال بالاحتلال. هذه عقلية مريضة في المجتمع الإسرائيلي ككل، وليس لدى بعض المستوطنين كما يروج البعض”.

وأضاف “هذه مسيرة تم دعمها من الحكومة الإسرائيلية ومن الشرطة، وما يسمى الحكومة الجديدة دعمت هذه المسيرة وهذه عقلية ونفسية مريضة تريد أن تعذب وتنكل وتستر وتهين وتستفز الشعب الآخر”.

عقلية عنصرية فاشية

وبشأن إن كان رحيل نتنياهو ستنطوي صفحة اليمين المتطرف قال أبو شحادة “يحكم على الأمور بنتائجها وما يهم الآن أن اليسار الإسرائيلي أتى برئيس حكومة كان رئيس أقوى مؤسسة للاستيطان الإسرائيلي هو نفتالي بينيت وهذه أول مرة منذ قيام إسرائيل يوجد رئيس حكومة من هؤلاء المستوطنين بهذه العقلية العنصرية اليمينية الفاشية”.

وأضاف “بينيت تفاخر منذ دخوله السياسة بقتله للعرب، وكان يقول لو كان بيده لقتل من العرب أكثر”.

وتابع “هذا هو رئيس الحكومة الجديدة في دولة إسرائيل وائتلافه وهما ليسا أقل خطورة منه مثل جدعون ساعر الذي يؤمن بأرض إسرائيل ولا يؤمن بوجود الشعب الفلسطيني أصلا وأفيغدور ليبرمان الذي يحمل فكر الترانسفير”.

وقال “مثل هذه الشخصيات في الدول الديمقراطية يكونون في السجن بسبب الفكر العنصري والفاشي الذي يحملونه ولا يكونون في البرلمانات”.

متوافقون على الاحتلال

وإن كان  الخلاف الداخلي في إسرائيل قد بات طاغيا، قال أبو شحادة “الشرخ الأساسي في المجتمع الإسرائيلي اليهودي هو الشرخ الديني العلماني، ولكن الحكومة الجديدة تثبت أن هناك توافقا بين اليسار واليمين الصهيوني على الاحتلال والحفاظ على فوقية يهودية في كل أرض فلسطين، ورغم الخلاف فهم متفقون على بنية عنصرية تميز لصالح المواطن اليهودي على جانبي الخط الأخضر”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهويد ناصر الهدمي إن مسيرة الأعلام هي محاولة من الاحتلال لاسترداد جزء من كرامته وهيبته التي فقدها في المواجهة الأخيرة، وأن يستعرض سيادته على مدينة القدس.

15/6/2021

انطلقت مسيرة الأعلام الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، بمشاركة المئات من المستوطنين الذين رفعوا الأعلام الإسرائيلية ورددوا الأناشيد والهتافات المعادية للعرب في شوارع القدس.

15/6/2021

اقتحم مستوطنون متطرفون ضمن “مسيرة الأعلام” منطقة باب العامود أحد أبواب البلدة القديمة في مدينة القدس الشرقية المحتلة مرددين هتاف “الموت للعرب” قبل أن يتوجهوا نحو “حائط البراق”.

15/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة