عجوز بريطاني ينصب العلم الفلسطيني على ارتفاع شاهق أمام السفارة الأمريكية بلندن (فيديو)

العجوز البريطاني نجح في لفت انتباه بريطانيا لمآسي الشعب الفلسطيني ( مواقع التواصل الاجتماعي)

تمكن عجوز بريطاني من تسلق رافعة تستخدم لبناء ناطحات السحاب، اليوم الثلاثاء، من أمام السفارة الأمريكية، بحي فوكسهول بالعاصمة البريطانية لندن، لرفع العلم الفلسطيني أعلاه دعمًا للقضية الفلسطينية.

وأشارت صحف محلية إلى أن العجوز البريطاني الذي يبلغ من العمر 69 عامًا، قرر المكوث بأعلى الرافعة التي يبلغ طولها أكثر من 100 متر، عدة أيام، في إطار سعيه لنشر الوعي وسط المجتمع البريطاني، وإثارة انتباه الساسة في بريطانيا حول القضية الفلسطينية.

وحاول مسؤولو شرطة العاصمة التحدث مع الرجل بعد أن صعد إلى أعلى الرافعة بين محطة باترسي للطاقة وسكاي بول دون أن ينجحوا في ثنيه عن الصعود إلى النهاية.

وبثّ العجوز مقطعًا مصورًا، وهو أعلى الرافعة مُؤكدًا سعيه للوصول لنهايتها والمكوث فوقها واضعًا العلم الفلسطيني.

من جهة أخرى، أعلنت الإذاعة البريطانية أن سلطات العاصمة لندن قامت بإغلاق الطرق الواقعة حول الرافعة، من أجل تأمين حياة الرجل الذي يُواجه تهديدًا حقيقيا بفقدان حياته، فيما نصحت أصحاب السيارات باتخاذ طرق بديلة.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع موقف العجوز البريطاني وشجاعته، مؤكدين نجاحه في اختيارهذه الطريقة  للفت انتباه البريطانيين وحثِّهم على أخذ موقف بديل من القضية الفلسطينية.

وشهدت الحملات التضامنية مع القضية الفلسطينية داخل بريطانيا نشاطا ملحوظا خلال الاشهرالأخيرة، وكان القاسم المشترك الذي يوحدها، هو ضرورة اعتراف بريطانيا بدورها التاريخي في وعد بلفور، ومسؤوليتها تجاه الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني، وإلزامية استخدام نفوذها بوصفها عضوا دائما في مجلس الأمن للتأثيرعلى المنتظم الدولي قصد استعادة الحقوق الضائعة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

قال الحاخام (بيك) أحد قيادات حركة (ناطوري كارتا) المناهضة للصهيونية في لندن، إنه لا فارق بين هوية رئيس الحكومة الإسرائيلية، لأنهم جميعا يمثلون حكومات احتلال للأراضي الفلسطينية.

Published On 14/6/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة