خبراء للجزيرة مباشر: عودة العلاقات بين مصر وتركيا تحتاج لبعض الوقت (فيديو)

قال الدكتور سمير العبد الله الخبير في مركز دراسات الشرق الأوسط (أورسام) في أنقرة إن عودة العلاقات بشكل طبيعي بين مصر وتركيا تحتاج لبعض الوقت.

وأضاف في لقاء مع (المسائية) على قناة الجزيرة مباشر أن تصريحات وزيري خارجية البلدين تشير إلى أن المباحثات بين الدولتين تسير بشكل جيد.

لكنه استدرك قائلا إن عودة العلاقات بين القاهرة وأنقرة لن تحدث خلال أيام وتحتاج إلى فترة لأن هناك عددا من الملفات الشائكة بين البلدين، مثل ليبيا وسوريا والعراق وشرق المتوسط.

وأوضح سمير أن العلاقات كانت مستمرة على المستوى الدبلوماسي من خلال القائمين بالأعمال في البلدين وكذلك على المستوى التجاري.

بدوره قال السفير حسين هريدي المساعد الأسبق لوزير الخارجية المصري إن هناك إرادة مشتركة بين مصر وتركيا لتحسين العلاقات بينهما وعودتها إلى الوضع الطبيعي.

وأضاف أن هناك قوة دفع، حتى وإن كانت ضعيفة، من أجل عودة العلاقات إلى حالتها الطبيعية بين الدولتين.

وأوضح السفير هريدي أن هناك تحفظا مصريا تجاه السياسات التركية في دول مثل ليبيا، وأن تلك السياسات أوجدت نوعا من التحفظ تجاه نوايا تركيا فيما يتعلق بمصر في المستقبل.

وقال إن هناك طلبات من جانب القاهرة تتعلق بالتدخل التركي في الشأن الداخلي المصري عبر التصريحات ووسائل الإعلام. كما أن هناك طلبات تتعلق بالأمن القومي المصري، الذي يعد جزءا من الأمن القومي العربي.

وأشار إلى التواجد العسكري التركي في كل من ليبيا وسوريا والعراق، موضحا أن ليبيا دولة جارة لمصر وأي تهديد يأتي من هناك يمثل تهديدا مباشرا للأمن القومي المصري، كما أن الأمن القومي لكل من سوريا والعراق هو امتداد للأمن القومي المصري.

وذكر السفير هريدي أن عودة السفراء تخضع للتقييم في كل من القاهرة وأنقرة بناء على سير المباحثات.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن عودة العلاقات بين مصر وتركيا تخضع للتقييم والرصد، وسيتم رفع مستواها في الوقت المناسب.

وأضاف شكري خلال مقابلة مع فضائية مصرية خاصة أن هناك مساراً يتم من خلاله تقييم السياسات التركية وفي مقدمتها عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والاحترام المتبادل وإقامة العلاقات على أساس المصلحة.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة