عشرات الضحايا بقصف استهدف مستشفى في عفرين شمالي سوريا (فيديو)

مشفى الشفاء في عفرين بعد قصفه بالصواريخ (منصات التواصل)

قتل 13 مدنيا سوريا وأصيب 27 جراء هجوم استهدف مستشفىً خاصًا بمدينة عفرين شمالي سوريا.

واتهمت وزارة الدفاع التركية قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية قوامها الرئيسي- بالمسؤولية عن الهجوم على المستشفى، وقالت إنها ردت عليه بقصف لمواقع المسلحين الأكراد في المنطقة.

وذكرت ولاية هطاي في بيان أن مسلحين أكرادا أطلقوا صواريخ من طراز غراد وقذائف مدفعية انطلاقا من مدينة تل رفعت المجاورة في محافظة حلب (شمال) أصابت قسم الطوارئ بمستشفى الشفاء بمدينة عفرين.

وأدانت الخارجية التركية بشدة الهجوم على المشفى وقالت الوزارة في بيان أمس السبت إن المسلحين استهدفوا مبنى وقسم الإسعاف في مشفى الشفاء الممول من الجمعية الطبية السورية الأمريكية بمدينة عفرين التابعة لمحافظة حلب.

وأضافت “ندين بشدة هذا الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة العديد من المدنيين بينهم كوادر طبية”.

وأكدت أن “الهجوم أظهر مرة أخرى الوجه الدموي للملسحين الأكراد وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي لم تتردد في استهداف المدنيين والكوادر الطبية العاملة دون كلل من أجل خدمة الشعب السوري في جميع الظروف”.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية “منظمة إرهابية” مرتبطة بحزب العمال الكردستاني الموجود داخل حدودها، وقامت بعمليات توغل داخل الأراضي السورية لدعم مقاتلي المعارضة السورية ضد المسلحين الأكراد.

وأظهرت لقطات مصورة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، القتلى وسط أنقاض مستشفى الشفاء، بينما نفت قوات سوريا الديمقراطية -التي تدعمها الولايات المتحدة- مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال مكتب حاكم إقليم هاتاي التركي المتاخم لعفرين إنه يحقق في الواقعة، وإن الصواريخ أُطلقت من منطقة تل رفعت الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة