تأجيل اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة وحماس تلمح إلى ضغوط عليها

أمين عام حركة المبادرة الفلسطينية مصطفى البرغوثي (مواقع التواصل)
أمين عام حركة المبادرة الفلسطينية مصطفى البرغوثي (مواقع التواصل)

قال أمين عام حركة المبادرة الفلسطينية مصطفى البرغوثي مساء أمس الأربعاء إنه تقرر تأجيل اجتماع الفصائل الفلسطينية، المقرر في العاصمة المصرية القاهرة مطلع الأسبوع المقبل على أن يتم تحديد موعد جديد.

وأضاف البرغوثي إنهم أُبلغوا بشكل رسمي بتأجيل الاجتماع من دون وجود أسباب لذلك، ورجح أن تكون هناك مشاغل للمصريين، وسيتم تحديد موعد جديد.

وتابع إن وفود الفصائل لم تغادر حتى الآن إلى القاهرة ومن غادر هم فقط وفدان صغيران من حركتي حماس وفتح للاجتماع بالمصريين.

وكانت الفصائل الفلسطينية تعتزم عقد حواراتٍ في القاهرة مطلع الأسبوع المقبل تلبية لدعوة رسمية مصرية لبحث عدد من الملفات السياسية والميدانية في الساحة الفلسطينية.

ضغوط

وفي إشارة إلى ضغوط تمارس على حركة حماس لربط ملف إعمار غزة بملف الجنود الإسرائيليين الأسرى، قال نائب رئيس حركة حماس في الخارج الدكتور موسى أبو مرزوق في تغريدة له عبر حسابه على تويتر: “لن تجدي نفعًا أي ضغوط على حماس في ملف الجنود الأسرى، سواء كانت ضغوطًا من أجل إعادة الإعمار أو القضايا المعيشية لأهلنا في غزة، فموقف الحركة كان ولا يزال الأسرى مقابل الأسرى. قضية الأسرى على رأس الأولويات لدى قيادة حماس”.

وكانت صحيفة الأهرام المصرية (رسمية) قد قالت في وقت سابق إنه تمت دعوة الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية للاجتماع في القاهرة برعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الفلسطيني محمود عباس.

وأضافت أن الاجتماع سيناقش الاتفاق على الخطوات اللازمة لإنهاء الانقسام ووحدة الصف الفلسطيني ووضع خارطة طريق للمرحلة المقبلة.

ويسود انقسام فلسطيني بين الضفة الغربية وقطاع غزة منذ أن سيطرت حركة حماس على غزة صيف 2007 ضمن خلافات ما تزال قائمة مع حركة فتح، بزعامة عباس.

وبوساطة مصرية يسود منذ فجر 21 مايو/ أيار الماضي وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية بعد عدوان إسرائيلي على قطاع غزة استمر 11 يوما.

هنية يلتقي مدير المخابرات المصرية

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الخميس إن وفدا قياديا برئاسة إسماعيل هنية رئيس مكتبها السياسي التقى بمدير المخابرات العامة المصرية عباس كامل في القاهرة.

وذكر الموقع الرسمي للحركة أن اللقاء (ليل الأربعاء- الخميس) تضمن بحث قضايا عديدة ولاسيما تثبيت نتائج معركة سيف القدس وخاصة في مدينة القدس والمسجد الأقصى وتعزيز الإنجاز الكبير الذي حققته المقاومة والشعب الفلسطيني.

كما تم التأكيد بحسب موقع الحركة على تعزيز العلاقة مع مصر الشقيقة وسبل تطويرها واضطلاع مصر بعدد من الملفات المهمة على المستوى الفلسطيني.

كما بحث الجانبان خلال اللقاء سبل إعادة ترتيب البيت الفلسطيني وتعزيز وحدته الداخلية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

كشف إسماعيل رضوان القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن حوارات القاهرة يجب أن تضطلع بإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، وتشكيل قيادة فلسطينية موحدة لمواجهة انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

9/6/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة