المغني البريطاني روجر ووترز لبايدن: ماذا لو جاء مستوطن أحمق ليأخذ منزلك؟ (فيديو)

ووترز هاجم الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي أعرب عن دعمه لإسرائيل في جميع الظروف (غيتي - أرشيفية)
ووترز هاجم الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي أعرب عن دعمه لإسرائيل في جميع الظروف (غيتي - أرشيفية)

انتقد المغني البريطاني الشهير روجر ووترز عضو فرقة الروك (بينك فلويد) الإخلاء القسري للفلسطينيين الذين يعيشون في حي الشيخ جراح بالقدس من قبل المستوطنين اليهود واصفا إسرائيل بأنها “دولة فصل عنصري”.

ونشر المغني مقطع فيديو عبر حسابه على تويتر يتضامن فيه مع أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، بعنوان “إسرائيل دولة أبارتايد (فصل عنصري)”.

وأشار إلى أن طرد العائلات الفلسطينية من حي الشيخ جراح “بطريقة تشبه ممارسات الإبادة الجماعية”.

ولفت إلى أنه تلقى رسائل من أصدقائه الذين يعيشون في بلدان مختلفة من أمريكا الجنوبية أخبروه فيها أنهم سيذهبون إلى حي “الشيخ جراح”.

وهاجم ووترز، الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي أعرب عن دعمه لإسرائيل “في جميع الظروف” وخاطبه بالقول “أنتم تدعمون إخلاء الناس من منازلهم بطريقة مثل الإبادة الجماعية”.

وتابع “ما هو شعورك يا جو أن تكون جالسا في منزلك الذي تعيش فيه عائلتك لمئات السنين ثم يأتي أحمق ما ويقول: هذا المنزل لي. أنا مستوطن وسآخذ منزلك منك. هذا أمر لا يصدق”.

ولفت ووترز إلى أن المركز الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة (بتسيلم) أطلق على إسرائيل وصف “دولة فصل عنصري (أبارتايد)” قبل بضعة أشهر (يناير/كانون الثاني 2021).

وأعرب عن سعادته من سير منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية على خطى المركز المذكور.

ودعا ووترز الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الأوربي لكرة القدم (يويفا) إلى عدم السماح لإسرائيل بالمشاركات في المنافسات الكروية.

وروجر ووترز هو فنان بريطاني من مواليد 1943 مؤلف موسيقي وملحن وعازف جيتار الباص وناشط سياسي والشريك المؤسس لفرقة الروك بينك فلويد الإنجليزية.

ومساء الجمعة، اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلية على المصلين داخل المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وباب العامود في القدس، ما خلف 205 مصابين وفق حصيلة أولية غير رسمية.

ومنذ أيام، يسود التوتر مدينة القدس خاصة حي الشيخ جراح، الذي تخطط إسرائيل لإخلاء منازل عدد من سكانه لصالح جمعيات استيطانية، وسط إدانة عربية ودولية واسعة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة