بعد أكثر من 25 عاما.. أشرف السعد إمبراطور توظيف الأموال يعود للقاهرة ويثير غضب المصريين

رجل الأعمال المصري أشرف السعد لدى وصوله إلى مطار القاهرة (مواقع التواصل)
رجل الأعمال المصري أشرف السعد لدى وصوله إلى مطار القاهرة (مواقع التواصل)

سمحت السلطات المصرية، أمس الخميس، بدخول رجل الأعمال أشرف السعد لبلاده بعد غياب تجاوز ربع قرن، بسبب تعثره في مجال توظيف الأموال الذي تضررت منه آلاف الأسر المصرية.

لكن وسائل إعلام مصرية قالت إنه تم ترحيل أشرف السعد إلى الإسكندرية لوجود أحكام قضائية صادرة ضده هناك.

ونشر السعد صورة له على متن طائرة عبر حسابه على تويتر قائلا “بعد أكثر من ربع قرن غياب جسدي عن بلدي، بعد كل هذه السنين أعود اليوم إلى مصر”.

ويعرف عن السعد أنه من أبرز مؤيدي النظام الحالي عبر منصته في تويتر.

وأشعلت عودة رجل الأعمال انتقادات وغضبا وجدلا بمنصات التواصل الاجتماعي، بين من يرى أهمية محاكمته مجددا وعدم إسقاط التهم ضده، ومن يقول إنه أخطأ وسدد ما عليه، ومن حقه العودة لبلده، وطالب البعض أشرف السعد بإعادة الأموال التي قالوا إنه استولى عليها من أقربائهم في تسعينيات القرن الماضي.

ووفق إعلام محلي، بينه صحيفة “الوطن”، قضى السعد 7 ساعات بمطار القاهرة لإنهاء إجراءات أمنية لازمة فور عودته بعد غياب أكثر من 25 عاما.

وأوضحت المصادر ذاتها أن السعد عاش في لندن ودول أوربية عدة بسبب صدور أحكام قضائية ضده.

ووصل السعد إلى مطار القاهرة، مساء الأربعاء، وخضع لتحقيقات شملت الموقف القانوني من قضاياه.

كما خضع لتحقيق بالنيابة حول حكم قضائي ضده بشأن مديونية مالية مستحقة عليه، قبل أن يتم صرفه عقب سقوط الحق بالتقادم وانقضاء المدة قانونًا (25 عامًا)، وفق الموقع الإلكتروني المحلي مصراوي.

وفي 2007، قررت محكمة القيم المصرية إنهاء الحراسة على أملاك السعد، صاحب شركات توظيف الأموال، عقب أكثر من 15 عاما على فرضها، وذلك بعد سداد جميع المديونيات (لم يحددها) عليه لدى الأفراد والشركات والبنوك، بحسب صحيفة الوطن.

المصدر : مواقع التواصل + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة