الاستخبارات الأمريكية منقسمة حول منشأ كورونا.. بايدن يأمر بالتحقيق والصين ترد

صورة جوية لمختبر المستوى الرابع التابع لمعهد ووهان للفيروسات (غيتي)
صورة جوية لمختبر المستوى الرابع التابع لمعهد ووهان للفيروسات (غيتي)

أمر الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأربعاء، أجهزة الاستخبارات في الولايات المتحدة بـ”مضاعفة جهودها” لتوضيح منشأ فيروس كوفيد-19 وبتقديم تقرير خلال 90 يومًا.

وفي الأسابيع الأخيرة عادت نظرية تسرب الفيروس من مختبر في مدينة ووهان الصينية بقوة إلى صلب النقاشات في الولايات المتحدة بعد أن استبعدها أغلب الخبراء.

وقال بايدن إن “الولايات المتحدة ستواصل العمل مع شركائها في جميع أنحاء العالم للضغط على الصين كي تشارك في إجراء تحقيق دولي كامل وشفاف ويعتمد على الأدلة” معرباً عن أسفه لموقف بيجين إزاء هذه القضية.

واتهمت بيجين، اليوم الأربعاء، واشنطن بنشر نظريات “المؤامرة” حول منشأ كوفيد-19.

وتم رصد الحالات الأولى لكوفيد-19 نهاية 2019 في مدينة يوهان الصينية قبل أن ينتشر الفيروس في جميع أنحاء العالم ويقتل ما يقارب 3.5 مليون شخص.

ولطالما رفضت بيجين بشدة النظرية القائلة إنه يمكن أن يكون كوفيد-19 قد تسرب من أحد مختبراتها ولا سيما معهد يوهان لعلم الفيروسات الذي اتهمته إدارة ترمب السابقة.

وهذا الأسبوع أثار مقال في صحيفة (وول ستريت جورنال) التكهنات في الولايات المتحدة مع تزايد الدعوات لإجراء تحقيق أكثر عمقًا بما في ذلك في الأوساط العلمية.

وانتقد المتحدث باسم الدبلوماسية الصينية تشاو ليجيان، اليوم الأربعاء، أمام الصحفيين “البعض في الولايات المتحدة ينشرون نظريات المؤامرة ومعلومات مضللة مثل فرضية تسرب من مختبر”.

وتقول الصحيفة إنه استنادا إلى تقرير استخباراتي أمريكي نقل ثلاثة باحثين من المختبر الصيني إلى المستشفى مع “أعراض مشابهة” لكوفيد-19، في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أي قبل شهر من الظهور الرسمي للمرض حسب بيجين.

وتشير الصحيفة إلى أن هذه الأعراض يمكن أن تكون أيضًا من “عدوى موسمية” تقليدية.

أطباء في أحد المستشفيات بإقليم ووهان الذي انتشر منه فيروس كورونا (رويترز)

وقال تشاو “إذا كانت الولايات المتحدة تريد حقًا أن تعتمد الشفافية فعليها مثل الصين دعوة خبراء منظمة الصحة العالمية للتحقيق في قاعدة فورت ديتريك العسكرية وجميع مختبراتها البيولوجية حول العالم”.

ومختبر فورت ديتريك قرب واشنطن في قلب الأبحاث لمكافحة الإرهاب البيولوجي.

وبعد 4 أسابيع في يوهان مطلع العام، اعتبرت دراسة مشتركة لخبراء في منظمة الصحة العالمية وآخرين صينيين، في مارس/آذار الماضي، أن وقوع حادث في المختبر “مستبعد للغاية”.

وحتى مساء الأربعاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم، 168 مليونا و637 ألفا، توفي منهم أكثر من 3 ملايين 505 آلاف، وتعافى ما يزيد على 150 مليونا و457 ألفا، وفق موقع ورلدوميتر المختص في الإحصاءات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

قررت بلجيكا، الأربعاء، تعليق استخدام لقاح جونسون آند جونسون المضاد لفيروس كورونا لمن هم تحت سن 41 عامًا، بينما اتهم الاتحاد الأوربي شركة أسترازينيكا بـ “انتهاك فاضح” للعقد الموقع بشأن اللقاحات.

26/5/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة