مقتل قائد عسكري من “حزب الله” اللبناني في مأرب اليمنية.. إليك التفاصيل

يشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص (غيتي - أرشيفية)
يشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص (غيتي - أرشيفية)

أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم الثلاثاء، مقتل قائد عسكري من “حزب الله” اللبناني بغارة جوية في محافظة مأرب شرقي البلاد.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني في بيان له إن “القيادي في الجناح العسكري لحزب الله اللبناني مصطفى الغراوي، قتل بغارة جوية للتحالف في جبهة صرواح غربي مدينة مأرب”.

وأضاف أن ذلك “يعكس حجم ومستوى الانخراط الإيراني في التصعيد العسكري الذي تشنه المليشيا في مختلف جبهات محافظة مأرب.. عبر نشر مئات الخبراء من الحرس الثوري وحزب الله وتهريب الأسلحة والصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة”.

وأوضح أنه “تأكيد لطبيعة المعركة باعتبارها امتدادا للمشروع التوسعي الإيراني في المنطقة”، فيما لم تصدر إفادة رسمية من “حزب الله” بشأن ما ذكره الوزير اليمني، حتى الساعة.

ومنذ فبراير/شباط الماضي صعد الحوثيون من هجماتهم في مأرب من أجل السيطرة عليها كونها تعد أهم معاقل الحكومة اليمنية والمقر الرئيس لوزارة الدفاع إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.

وطالب الإرياني “المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن باتخاذ مواقف حازمة إزاء التدخلات الإيرانية السافرة في الشأن اليمني ودورها في التصعيد العسكري وتقويض جهود التهدئة وإحلال السلام”.

الضغط على الحوثي

في السياق، أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف خلال لقائه في الرياض، اليوم، بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، موقف المجلس الثابت في دعم اليمن وتعزيز أمنه واستقراره، من خلال دعم الجهود المقدرة للحكومة اليمنية، والتي تمارس أعمالها رغم كل التحديات.

وشدد الجانبان في بيان الثلاثاء، “على أهمية التنسيق لدعوة المجتمع الدولي نحو الضغط على جماعة الحوثي الإرهابية لتغليب مصلحة اليمن والتجاوب مع المبادرة السعودية للسلام تحقيقا لتطلعات الشعب اليمني في مختلف المجالات، والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار لليمن وشعبه”.

وخلال الاستقبال تم استعراض جهود المبعوث الأممي والجهود الدولية نحو دفع المسار السياسي لحل الأزمة اليمنية، وضرورة استجابة جميع الأطراف لتلك الجهود لما فيه خير لليمن وشعبه.

من جانبها، أعلنت الخارجية الأمريكية أن مبعوثها لليمن تيم ليندركينغ سيتوجه للمنطقة، الخميس المقبل، وسيزور السعودية وسلطنة عمان.

وقالت إن المبعوث الأمريكي لليمن سيبحث خلال زيارته للمنطقة وقفا شاملا لإطلاق النار، وأضافت أن مباحثات ليندركينغ ستشمل سبل إدخال المساعدات إلى مأرب.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 % من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على الدعم والمساعدات في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عربي، بقيادة السعودية عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة