بايدن يبحث مع السيسي قضايا سد النهضة وتثبيت الهدنة في غزة وملف حقوق الإنسان

أبلغ الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الإثنين نظيره المصري عبد الفتاح السيسي اعتزامه تعزيز جهود حل أزمة سد النهضة الإثيوبي، والعمل على استعادة الهدوء للأراضي الفلسطينية.

وأوضح بيان للرئاسة المصرية أن السيسي تلقى اتصالا من بايدن مساء الإثنين تبادل خلاله الجانبان الرؤى والتقديرات تجاه القضايا الإقليمية وعلاقات التعاون.

وشهد الاتصال الهاتفي تبادل الرؤى بشأن تطورات الموقف الحالي لملف سد النهضة.

وأكد السيسي تمسك بلاده بالتوصل لاتفاق يحفظ حقوقها المائية بينما أوضح بايدن عزمه بذل الجهود من أجل ضمان الأمن المائي لمصر.

وبحسب بيان الرئاسة، تم التوافق بشأن تعزيز الجهود الدبلوماسية خلال الفترة المقبلة من أجل التوصل إلى اتفاق يحفظ الحقوق المائية والتنموية لكافة الأطراف.

وقال السيسي على تويتر “أود أن أؤكد أن الرئيس بايدن يتمتع برؤية ثاقبة وخبرة متميزة تتسم بالواقعية في كافة الملفات بما فيها ملف العلاقات الثنائية وأجد أنه قادر بامتياز بحنكته وخبرته أن يصنع حلولا جذرية لكافة المشاكل والتحديات التي تحيط بالعالم والمنطقة”.

تثبيت وقف إطلاق النار في غزة وإعادة الإعمار

وفي قضية أخرى شهد الاتصال الهاتفي التباحث حول مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام (متجمدة منذ 2014) ودعم تثبيت هدنة وقف إطلاق النار وجهود عادة إعمار غزة.

وأكد بايدن عزم بلاده على العمل لاستعادة الهدوء وإعادة الأوضاع كما كانت عليه في الأراضي الفلسطينية بحسب بيان للرئاسة.

كان بايدن قد بحث الخميس الماضي مع السيسي سبل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، في أول اتصال بين الرئيسين منذ تولي الرئيس الأمريكي منصبه في يناير/كانون الثاني الماضي.

وعقب 11 يوما من العمليات العسكري بدأ سريان وقف إطلاق النار في قطاع غزة فجر الجمعة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، عقب قبولهما مقترحا مصريا للهدنة.

وأسفر العدوان على الأراضي الفلسطينية كافة عن 280 شهيدا، بينهم 69 طفلا و40 سيدة و17 مسنا، بجانب أكثر من 8900 مصاب، بينهم 90 إصاباتهم شديدة الخطورة.

حقوق الإنسان

كما تناول الاتصال كذلك ملف حقوق الإنسان حيث تم التأكيد على الالتزام بالانخراط في حوار شفاف بين مصر والولايات المتحدة في هذا الصدد.

وقبيل تولي بايدن رئاسة الولايات المتحدة وجه انتقادات لمصر في هذا الملف رفضتها القاهرة أكثر من مرة مؤكدة أن تحترم حقوق الإنسان وحرية التعبير ومتمسكة باستراتيجية علاقتها مع واشنطن.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن قضية سد النهضة الإثيوبي وجودية بالنسبة لمصر التي لن تقبل الإضرار بمصالحها المائية، وإن بلاده تسعى للتوصل إلى اتفاق عادل ومنصف وملزم قانونا لملء وتشغيل السد.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة